أخبار الرياضة

رونالدو يتألق ويقود يوفنتوس لسحق جاره تورينو برباعية بالدوري الايطالي

يوفنتوس

04.07.2020 | 21:57

ابتعد يوفنتوس حامل اللقب في آخر ثمانية مواسم، بفارق سبع نقاط موقتا عن اقرب منافسيه لاتسيو، بفوزه السهل على جاره وضيفه تورينو 4-1، السبت في المرحلة الثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم، والتي حطم فيها حارس مرماه جيجي بوفون الرقم القياسي بعدد المشاركات في الدوري.

وبفوزه السابع تواليا في الدوري، والرابع بعد توقف ثلاثة اشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، رفع يوفنتوس رصيده الى 72 نقطة مقابل 68 للاتسيو الذي يلعب في وقت متأخر مع ضيفه ميلان في مباراة قوية وبغياب هدافه تشيرو ايموبيلي.

وجاءت مباراة يوفنتوس، قبل اختبارين صعبين أمام مضيفه ميلان وضيفه أتالانتا الرابع، قبل استضافته لاتسيو في قمة حاسمة في المرحلة الرابعة والثلاثين.

وتقدم يوفنتوس بهدفي الارجنتيني باولو ديبالا والكولومبي خوان كوادرادو في الشوط الاول مقابل ركلة جزاء في الوقت البدل عن ضائع قلص بها تورينو الفارق.

وبرغم عودة تورينو بقوة في الثاني، اثمرت تبديلات مدرب يوفنتوس ماوريتسيو ساري، خصوصا ادخال البرازيلي دوغلاس كوستا في ايصال فريق "السيدة العجوز" الى برّ الامان، بهدفين للبرتغالي كريستيانو رونالدو ورابع بنيران صديقة.

وحطّم حارس يوفنتوس المخضرم جانلويجي بوفون الرقم القياسي بعدد المباريات في الدوري، بخوضه بعمر الثانية والاربعين مباراته الرقم 648 متفوقا على ظهير أيسر ميلان السابق باولو مالديني.

وهذه المشاركة الثامنة لبوفون في الدوري هذا الموسم، في ظلّ اعتماد سارّي على البولندي فويتشخ تشيشني أساسيا.

وحقق بوفون رقمه بعد 25 سنة من بداياته في "سيري أ" مع بارما، و19 عاما بعد توقيعه للمرة الاولى مع يوفنتوس.

وسجل رونالدو افضل لاعب في العالم خمس مرات الهدف الثالث من ضربة حرة رائعة في المقص الايسر (61).

واصبح رونالدو (35 عاما) اول لاعب ليوفنتوس يسجل 25 هدفا في موسم واحد من الدوري منذ عمر سيفوري عام 1961، ليعزز موقعه الثاني في صدارة ترتيب الهدافين وراء ايموبيلي (29 هدفا). كما هو الهدف الاول من ضربة حرة مباشرة لرونالدو مع يوفنتوس من اصل 43 محاولة في مختلف المسابقات.

سيريانيوز

بعد انفجار بيروت المدمر...مؤتمر المانحين يتعهد بتقديم مساعدات بنحو 300 مليون دولار للبنان

تعهد مؤتمر المانحين الدوليين، الذي استضافته فرنسا، يوم الاحد، بتقديم الدعم للبنان بنحو 300 مليون دولار، وذلك عقب الانفجار المدمر الذي هز بيروت الأسبوع الماضي وخلف آلاف الضحايا وخسائر مادية هائلة.