أخبار العالم

لـ"مخالفتها الضوابط ".. السلطات العراقية تغلق مكاتب قناة الجزيرة وتسحب ترخيصها

28.04.2016 | 15:59

 

علقت السلطات العراقية، يوم الخميس،  ترخيص عمل قناة الجزيرة القطرية في البلاد وأغلقت مكتبها في بغداد ومنعت الموظفين من ممارسة عملهم، بدعوى "مخالفتهم القوانين والضوابط الحكومية".

وذكرت وكالة ( أ ف ب) الفرنسية أن السلطات العراقية اتهمت شبكة الجزيرة بمخالفة الضوابط الحكومية الصادرة في 2014 لتنظيم وسائل الإعلام "في زمن الحرب على الإرهاب".

وأوضحت هيئة الإتصالات والإعلام العراقية في بيان لها أنها خاطبت الجهات المعنية في المحافظات كافة، بملاحقة القناة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية في حال مزاولتها البث دون أية موافقات صادرة من قبل الهيئة .

وقالت الجزيرة إنها في حالة صدمة من هذا الإجراء، وأكدت في بيان لها "التزامها بسياستها التحريرية في تغطية الشأن العراقي وتطورات الأحداث الجارية فيه.. وحرصها الدائم على نقل أخبار العراق للشعب العراقي ومشاهديها في الوطن العربي والعالم كله".

واتهمت الحكومة العراقية شبكة الجزيرة وتسع قنوات فضائية أخرى عام 2013 بـ"تأجيج المشاعر الطائفية التي تذكي العنف".

وقامت حكومة اياد علاوي 2004 بغلق مكتب قناة الجزيرة، مدعيه أنها هي المسؤولة عن تقديم صورة سلبية للعراق، والعدو لقتال قوات التحالف.

يشار الى أن "الجزيرة" القطرية تبنت تغطية جريئة لـ"ثورات الربيع العربي" وركزت بشكل كبير على الحرب  الدائرة بسوريا، وتوجه قطر نفسها انتقادات حادة للنظام السوري، كما واتهمت من قبل أنصار الحكومة العراقية بدعم المعارضة في العراق.

والجزيرة هي شبكة تلفاز مقرها في الدوحة، قطر. بدأت بثها عام 1996، واكتسبت المحطة اهتماما عالميا في أعقاب هجمات 11 أيلول 2001 عندما كانت هي القناة الوحيدة التي تغطي الحرب في أفغانستان على الهواء مباشرة من مكتبها هناك، كما اكتسبت اهتماماً بالغاً من الشعوب العربية لتغطيتها المتميزة لـ"ثورات الربيع العربي" في تونس ومصر وليبيا وسوريا واليمن.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

في اتصال مع الرئيس الايراني المكلف.. الاسد: سوريا متضامنة مع ايران في كل الظروف

اعرب الرئيس بشار الاسد، في اتصال هاتفي بالرئيس الايراني المكلف محمد مخبر، عن تضامن سوريا مع ايران في جميع الظروف، وذلك عقب وفاة الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي ووزير خارجيته حسين أمير عبد اللهيان في حادث تحطم مروحية قبل ايام.