الاخبار السياسية

الخارجية: ندين اعلان نتنياهو نيته ضم اراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة

11.09.2019 | 14:05

ادانت وزارة الخارجية بشدة اعلان رئيس الوزراء الاسرائيلي نيته ضم غور الاردن في الضفة الغربية للسيادة الاسرائيلية، معتبرة هذا الاعلان بانه يأتي في سياق الطبيعية التوسيعية للاحتلال الاسرائيلي.

وقال مصدر في وزارة الخارجية في تصريح له ان "سورية تدين بشدة إعلان رئيس الوزراء في كيان الاحتلال الغاصب عزمه على ضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة إلى الكيان الصهيوني وذلك في انتهاك سافر للشرعية الدولية وقراراتها بخصوص الوضع القانوني للأراضي الفلسطينية المحتلة".

وكان نتنياهو اعلن يوم الثلاثاء انه ينوي فرض السيادة الاسرائيلية على غور الاردن وشمال البحر الميت في الضفة الغربية اذا اعيد انتخابه في 17 ايلول الجاري.

وأضاف المصدر أن "إعلان نتانياهو يأتي في سياق الطبيعة التوسعية لكيان الاحتلال وخطوة جديدة في الاعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية والتي تشكل صفقة القرن أحدث تجلياتها بالتواطؤ والمشاركة الفاعلة للإدارة الأميركية التي لم تعد تخفي عداءها المستحكم للأمة العربية وتآمرها على حقوقها ومصالحها ومستقبلها".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت عن خطة لتسوية الصراع بين الفلسطينيين وإسرائيل أطلق عليها تسمية "صفقة القرن" فيما لافض الفلسطينيون هذه الصفقة، كونهم يشككون بنزاهة الطرف الأمريكي كوسيط بين الطرفين.

وجدد المصدر وقوف سورية بالكامل مع الشعب الفلسطيني في نضاله لاستعادة حقوقه المشروعة وتحرير أراضيه من براثن الاحتلال وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس.

واعتبر المصدر ان "الوضع العربي الراهن مكن كيان الاحتلال من المضي في عدوانه المتواصل على الأمة العربية كما أن بعض العرب الذين يتهافتون ويروجون للتطبيع المجاني مع هذا الكيان يتحملون مسؤولية تاريخية في سلوك كيان الاحتلال المارق"، مشددا على أن "خيار المقاومة والصمود وحده الكفيل بالحفاظ على الحقوق العربية والدفاع عن حاضر الأمة وضمان مستقبلها".

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية في حرب عام 1967 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

ويعيش 400 ألف شخص في مستوطنات الضفة الغربية وما لا يقل عن 200 الف مستوطن في القدس الشرقية المحتلة وسط 2.7 مليون فلسطيني.

سيريانيوز


TAG:

رسمياَ.. فوز قيس سعيّد بانتخابات الرئاسة التونسية

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، يوم الاثنين، فوز المرشح قيس سعيّد، في الانتخابات الرئاسية، وفق نتائج أولية رسمية، بعد حصوله على نسبة 72.71 % من أصوات الناخبين في الجولة الثانية، متقدماَ على منافسه رجل الأعمال نبيل القروي.