أخبار العالم

ارتفاع عدد قتلى تفجير انقرة الى 37.. والجيش التركي يقصف معسكرات للأكراد شمال العراق

14.03.2016 | 11:00

أفادت وزارة الصحة التركية, يوم الاثنين, بارتفاع عدد ضحايا التفجير الذي وقع مساء الأحد، في العاصمة التركية أنقرة الى 37 قتيلا. في وقت قصف الجيش التركي معسكرات للأكراد شمال العراق.

وقال وزير الصحة التركي محمد مؤذن أوغلو إن عدد قتلى هجوم بسيارة ملغومة في العاصمة أنقرة ارتفع إلى 37 قتيلا بينما 71 شخصا ما زالوا يتلقون العلاج في المستشفى.

وأضاف مؤذن أوغلو أن من بين المصابين 15 في حالة خطيرة.

ويشار الى أن الهجوم الذي وقع الأحد هو الثاني من نوعه في المركز الإداري للمدينة في غضون شهر.

 ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولان أمنيان كبيران قولهما إن الأدلة المبدئية تشير إلى أن "حزب العمال الكردستاني" يقف وراء الهجوم.

من جانبه قال الجيش التركي إن طائراته قصفت معسكرات تابعة لـ "حزب العمال الكردستاني" بشمال العراق.

وأضاف الجيش في بيان له, نقلته "رويترز", أن 11 طائرة نفذت الضربات الجوية على 18 هدفا تم تحديدها مؤخرا منها مخازن ذخيرة ومخابئ و"تم تدميرها".

وتعرضت أنقرة, يوم أمس الأحد, لتفجير بواسطة سيارة مفخخة استهدفت محطة للحافلات.

ولقي, في شباط الماضي, 7 عسكريين مصرعهم وأصيب آخر بجروح بقنبلة انفجرت عن بُعد, استهدفت رتلاً عسكرياً جنوب شرق تركيا، وذلك بعد ساعات قليلة من انفجار سيارة مفخخة أدت لمقتل 28 شخصا بالعاصمة أنقرة، على بعد أمتار من رئاسة هيئة الأركان والبرلمان ومجلس الوزراء. حيث اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان"حزب العمال الديمقراطي الكردي" بالوقوف وراء ذلك التفجير، رافضاً نفي رئيس الحزب صالح مسلم التهم الموجهة إليهم، وذلك قبل ان تعلن حركة "صقور حرية كردستان" الكردية المسلحة مسؤوليتها عن التفجير.

وشهدت مناطق عدة في تركيا, الآونة الأخيرة, العديد من الإنفجارات, منها الانفجار الذي وقع في مدينة اسطنبول في شهر كانون الثاني الماضي, حيث أسفر عن مقتل 10 أشخاص وإصابة 15 آخرين بجروح

سيريانيوز.

RELATED NEWS
    -

الاسد يلتقي وفد اتحاد المهندسين العرب ويؤكد على الدور الاجتماعي والتنموي للمنظمات العربية

استقبل الرئيس بشار الاسد، اليوم الاثنين، وفد اتحاد المهندسين العرب، حيث أكد على "الدور الاجتماعي والتنموي للمنظمات والاتحادات العربية وأهميتها في صناعة حوار فعّال داخل المجتمع العربي".