أخبار الرياضة

ريال مدريد يضرب بقوة في مستهل حملة الدفاع عن لقبه بطلا لدوري أبطال أوروبا

ريال مدريد

07.09.2022 | 12:41

ضرب ريال مدريد الإسباني بقوة في مستهل حملة الدفاع عن لقبه بطلا لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم بفوزه الكبير على مضيفه سلتيك الاسكتلندي 3-صفر الثلاثاء في غلاسكو في الجولة الاولى من منافسات المجموعة السادسة.

ونجح النادي الملكي، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة القارية العريقة (14)، في امتصاص الحماس الكبير والاندفاع القوي لأصحاب الأرض في الشوط الأول ودك شباكهم بثلاثية في الثانية تناوب على تسجيلها البرازيلي فينيسيوس جونيور (56) والكرواتي لوكا مودريتش (60) والبلجيكي إيدين هازار (77).

وكانت الأفضلية للفريق الاسكتلندي في بداية المباراة بضغطه على دفاع النادي الملكي الذي عانى كثيرا وارتبك في التعامل مع هجمات أصحاب الأرض خصوصا عبر المهاجم الياباني ريو هاتاتي.

وكانت أبرز الفرص الاسكتلندية تسديدة قوية لكالوم ماغريغور من داخل المنطقة ردها القائم الأيمن للحارس العملاق الدولي البلجيكي تيبو كورتوا (21)، وأخرى لهاتاتي تصدى لها الأخير ببراعة (26).

ورد النادي الملكي بتسديدة ضعيفة للألماني طوني كروس من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايسر (27)، وأخرى من داخل المنطقة للدولي الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي بجوار القائم الأيسر (29).

وتلقى ريال مدريد ضربة موجعة بإصابة قائده الدولي الفرنسي كريم بنزيمة في ركبته اليمنى فدفع مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي بالدولي البلجيكي إيدين هازار (30).

وأهدر هازار فرصة منح التقدم للنادي الملكي عندما تلقى تمريرة عرضية من داني كارفاخال أمام المرمى فسددها برعونة وأبعدها الدفاع الاسكتلندي (41).

وحذا حذوه فينيسيوس عندما انطلق من منتصف الملعب وتوغل داخل المنطقة منفردا بالحارس الانكليزي جو هارت لكنه سدد في جسم الأخير (42).

وسدد فينيسيوس كرة قوية من خارج المنطقة تصدى لها هارت على دفعتين (45).

وكاد الياباني دايزن مايدا فعلها مطلع الشوط الثاني بتسديدة من مسافة قريبة تصدى لها كورتوا (47).

ونجح فينيسيوس في افتتاح التسجيل للنادي الملكي عندما تلقى كرة عرضية رائعة من الجهة اليمنى لفالفيردي تابعها الدولي البرازيلي بيمناه على يسار هارت (56).

وعزز ريال مدريد تقدمه بهدف ثان من صناعة هازار الذي تلاعب بالدفاع الاسكتلندي من منتصف الملعب ومرر كرة على طبق من ذهب الى مودريتش داخل المنطقة فتلاعب بدوره بمدافعين ولعبها ببراعة بخارج قدمه اليمنى من مسافة قريبة على يمين هارت (60).

وكلل هازار مجهوداته بهز الشباك اثر هجمة منسقة مرر على اثرها كروس كرة عرضية خلف الدفاع الى كارفاخال فهيأها للدولي البلجيكي الذي تابعها من مسافة قريبة داخل المرمى (77).

سيريانيوز

بيدرسن: سورية تحتاج إلى عملية سياسية وليس للتصعيد

قال المبعوث الاممي الى سورية غير بيدرسن اننا طلبنا من جميع الفرقاء التهدئة وخفض التصعيد وإعادة الهدوء إلى سورية، فيما اشار الى ان هناك حوالي ١٥ مليون سوري باتوا بحاجة إلى مساعدات إنسانية وهذا أمر غير مقبول.