جدير بالذكر

عصر الرعب في فرنسا.. ماذا تعرف عن قانون المشتبه بهم

17.09.2021 | 21:48

في 17 ايلول عام 1793 اقر في فترة الثورة الفرنسية قانون المشتبه بهم الذي أسبغ صفة "عدو الشعب" على كل من لم يحصل على شهادة حسن سير وسلوك.

وجاء هذا القانون في عهد عرف باسم "عهد الارهاب" والذي امتد من 5 أيلول عام 1793 ولغاية 28 تموز 1794، وارتبط باسم احد مهندسي الثورة الفرنسية "ماكسمليان روبسبير"، وهو محام فرنسي ورجل دولة كان أحد أشهر وأكثر الشخصيات تأثيرا في الثورة الفرنسية.

واطلق "عهد الارهاب" على فترة مليئة بالعنف شهدتها فرنسا بعد اندلاع الثورة الفرنسية بسبب الصراع بين الفصائل السياسية المتناحرة من الجيروندين واليعاقبة، حيث اتسمت تلك الفترة بأحكام الإعدام الجماعية لمن وصفوا بأنهم "أعداء الثورة" والتي راح ضحيتها الآلاف بعد أدانتهم من خلال قانون المشتبه بهم.

وسجل رسميا في فرنسا ما بين حزيران 1793 ونهاية تموز 1794, 16594 وفاة رسمية في فرنسا، من بينها 2639 وفاة في باريس.

وانتخب روبسبير أول مندوب لباريس للمؤتمر القومي عقب سقوط الملكية في فرنسا عام 1792 الذي ألح فيه على مطلب إعدام الملك لويس السادس عشر وعائلته وهو ما تحقق عام 1793.

دبرت مؤامرة ضد روبسبير وأعوانه، وتم اعتقاله واعدامه في 28 تموز عام 1794 مع 100 من اعوانه لينتهي بذلك "عهد الارهاب".

سيريانيوز


TAG:

سوريا تدعو المنظمات الدولية لاجتماع طارئ بشأن الاوضاع الخطيرة بالحسكة

دعت وزارة الخارجية السورية المنظمات الدولية لاجتماع طارئ في مقر الوزارة، بشأن مناقشة الاوضاع "الخطيرة" في الحسكة، على خلفية المعارك المندلعة بين قوات "قسد" وعناصر "داعش" في المنطقة والتي اسفرت عن سقوط عشرات الضحايا ونزوح آلاف الاسر.

بعد أحداث سجن الصناعة.. "الإدارة الذاتية" تفرض حظراَ كلياَ على منطقة الحسكة

أصدرت "الإدارة الذاتية" في شمال وشرق سوريا تعميماَ ينص على فرض حظر كلي على منطقة الحسكة داخلياَ وخارجياَ، بهدف "منع الخلايا الإرهابية من أي تسلل خارجي"، وذلك على خلفية المعارك والهجمات في المنطقة بين "قسد" و عناصر "داعش".