أخبار العالم

تحطم مروحية تابعة للشرطة بفرنسا ... وإخلاء جزئي بمطار شارل ديغول بسبب طرد مشبوه

مطار شارل ديغول

20.05.2016 | 16:17

 تحطمت, يوم الجمعة, مروحية تابعة للشرطة جنوب غرب فرنسا, فيما أخلت السلطات الفرنسية منطقة المطاعم في مطار شارل ديغول في العاصمة باريس بسبب الاشتباه بطرد مجهول، في وقت ما زالت تشهد مناطق عدة من فرنسا مظاهرات اعتراضا على قانون العمل الجديد.

 

وأعلن الجيش الفرنسي أن مروحية كانت تقل 4 من عناصر الشرطة شبه العسكرية تحطمت في منطقة جبلية في جنوب غرب فرنسا، ما أدى إلى مقتل شخص على الأقل.

وكان مصدر من الجيش أعلن سابقاً أن أربعة أشخاص قتلوا في تحطم المروحية في كوتريه، قبل أن تتم مراجعة الحصيلة إلى قتيل واحد.

 

من جانب آخر, أخلت السلطات الفرنسية منطقة المطاعم بمطار شارل ديغول بالعاصمة الفرنسية باريس بسبب طرد مشبوه.

وبحسب وسائل اعلام فإن ذلك لم يؤثر على رحلات الطيران أو حركة المسافرين.

 

وكانت طائرة الركاب,التابعة لشركة "مصر للطيران" التي فقدت, يوم أمس الخميس, انطلقت من مطار شارل ديغول, واختفت عن شاشات الرادار فوق مياه البحر المتوسط بعد أن  كانت متجهة من باريس الى القاهرة، وعلى متنها 66 راكبا, بينهم 30 مصريا و15 فرنسيا، قبل ان تعلن اليونان العثور على حطامها في وقت لا تزال أسباب تحطمها مجهولة رغم ترجيح مصر ان "الهجوم إرهابي".

وبالتزامن مع هذه الاحداث تشهد فرنسا حركات احتجاجية متكررة وإضرابات من بينها إضراب عمال السكة الحديد وعمال الموانئ، الذي أدى إلى تقليص عدد رحلات القطارات في البلاد إلى النصف، وإلغاء رحلات البواخر إلى بريطانيا.

ويطالب العمال الرئيس، فرانسوا هولاند، بالتراجع عن مشروع الإصلاحات الخاصة بقانون العمل.

وتعرضت فرنسا لهجمات إرهابية عدة كان أبزها هجمات العاصمة باريس في 13 تشرين الثاني الماضي, والتي تبناها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وأدت لمقتل 132 شخص وإصابة نحو 300 آخرين.

سيريانيوز


TAG:

تعليقاَ على استهداف المنطقة الجنوبية...سوريا تطالب المجتمع الدولي بمحاسبة اسرائيل عن الجرائم

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، يوم الجمعة، الهجوم الي شنته الطائرات الاسرائيلية على مواقع بالمنطقة الجنوبية، مطالبة المجتمع الدولي باتخاذ اجراءات لوقف هذه الاعتداءات على الأراضي السورية.

منظمة تتهم "الادارة الذاتية" بارتكاب انتهاكات بحق معتقليها .. وواشنطن تعلق

اتهمت منظمة "العفو الدولية" الادارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، بارتكاب انتهاكات بحق المدنيين المعتقلين في السجون التابعة لها، بالمناطق الخاضعة تحت سيطرتها، فيما علقت الخارجية الامريكية على ذلك، مشيرة الى انها ستعمل على مراجعة هذه التقارير.