الاخبار السياسية

وكالة" اتفاق بين "الحر" و "تحرير الشام" على وقف النار في إدلب وحلب وحماة

10.01.2019 | 13:11

أفادت وكالة "الاناضول" بأنه تم التوصل لاتفاق بين "الجبهة الوطنية للتحرير"، التابعة لـ"لجيش الحر"، و"هيئة تحرير الشام"، على وقف اطلاق النار في محافظات إدلب وحلب وحماة.

وينص الاتفاق، بحسب الوكالة، على وقف إطلاق النار في عموم إدلب، وإزالة الخنادق والسواتر بشكل متبادل بين المجموعات المعنية في المحافظة.

وجاء الاتفاق بعد معارك بدأت في 30 كانون الاول الماضي، في إدلب بين "حركة نور الدين الزنكي" أحد فصائل "الجبهة الوطنية للتحرير"، و"هيئة تحرير الشام"، وامتدت بعد ذلك الاشتباكات إلى ريف حماة.

كما شن مقاتلون للهيئة في الايام الماضية هجوما على الفصائل المعارضة ، مااسفر عن سقوط عشرات القتلى، مما اتاح للهيئة السيطرة على عدة بلدات وقرى ، خصوصا في غرب محافظة حلب.


تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل : تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر.


وكان "المرصد السوري لحقوق الانسان" اعلن، الاربعاء، أن "هيئة تحرير الشام" عقدت اتفاقا أتاح لها السيطرة على مزيد من الأراضي الواقعة تحت سيطرة فصائل معارضة مسلحة في محافظة إدلب وجوارها، ما جعلها تسيطر على 75% من هذه المناطق الخارجة عن سيطرة النظام.

وتقع هذه المناطق في شمال غرب سوريا، وهي تضم محافظة ادلب إضافة الى أجزاء من محافظات حلب وحماه ، وتقع تحت سيطرة فصائل معارضة مسلحة وأخرى جهادية.

يشار الى ان تركيا وروسيا توصلتا لاتفاق في ايلول الماضي، يقضي بإقامة "منطقة منزوعة السلاح" في محافظة إدلب وجوارها، ولم يطبق هذا الاتفاق سوى جزئيا، إذ إن الجماعات الجهادية ترفض الانسحاب من منطقة الفصل بين الفصائل وقوات النظام.

سيريانيوز


TAG:

الجعفري: تحسين الوضع الإنساني بسوريا مرهون بامور...والأمم المتحدة تعرقل وتسيس العمل الإنساني

اتهم مندوب سوريا الدائم الى الامم المتحدة بشار الجعفري، خلال جلسة لمجلس الامن، بعض شركاء الامم المتحدة بعرقلة وتسييس العمل الإنساني في سوريا،معتبراَ ان تحسين الوضع الانساني يتطلب اتخاذ عدة اجراءات..