أخبار العالم

صحيفة : قطر دفعت رشاوي للحصول على حق استضافة كأس العالم

10.03.2019 | 20:52

كشفت صحيفة صنداي تايمز البريطانية عن مستندات تثبت قيام قطر بدفع رشاوي للاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا وصلت الى 880 مليون دولار مقابل الحصول على شرف استضافة كأس العالم عام2022.

وبحسب الصحيفة " فأن الحكومة القطرية عرضت صفقة بقيمة 400 مليون دولار على الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) للحصول على حقوق نقل مباريات كأس العالم قبل 3 أسابيع من إعلان فوزها وأن مسؤولي شبكة الجزيرة وقعوا عقدا للنقل التليفزيوني مع الفيفا يتضمن إيداع مبلغ 100 مليون دولار إضافية في حساب تابع للفيفا في حال فوز قطر بتنظيم بطولة كأس العالم 2022".

وتعتبر الصحيفة أن العرض شكل تناقضا في المصالح بالنسبة للفيفا لأن الجزيرة كانت تدار من قبل أمير البلاد حينئذ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وهو المحرك الرئيسي لحملة قطر للفوز بتنظيم كأس العالم في ذلك الوقت من العام 2010.

وتزعم الصنداي تايمز أنها اطلعت على عقد آخر بقيمة 480 مليون دولار قدمته الجزيرة عام 2013 ، وعلى أثر ذلك أنهى الفيفا الجدل حول حصول قطر على تنظيم المونديال بطريقة غير قانونية خصوصا فيما يتعلق بوجود مزاعم فساد في عملية التصويت.

وتبين الصحيفة أن العقد الاول الذي أبرم قبيل عملية التصويت عام 2010 يعد مخالفة لقوانين الفيفا لمكافحة الرشوة التي تمنع التعامل التجاري مع أي هيئة مرتبطة بمحاولة الفوز بتنظيم أي بطولة تابعة للاتحاد قبيل التصويت.

كما نقلت الصحيفة عن متحدث باسم شبكة بي إن سبورت التي استحوذت على شبكة الجزيرة الرياضية لاحقا رفضه التعليق على الاتهامات ووصفها بغير الواقعية.

وكانت تقارير صحفية أشارت الى أن الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا سيعيد النظر في استضافة قطر لكأس العالم بكرة القدم لعام 2022 على خلفية ظهور أدلة تكشف شراء الدوحة لأصوات مكنتها من الحصول على استضافة البطولة.  

 وأضافت هذه التقارير أن  “الفيفا” سيتخذ القرار نهاية الصيف المقبل وأن سحب المونديال لم يعد مجرد تكهنات بعد ظهور أدلة دامغة تكشف شراء الأصوات.

يذكر أن قطر شرعت منذ فترة في عمليات بناء الملاعب التي ستحتضن المونديال والذي سيقام للمرة الأولى في فصل الشتاء، وسط توقعات برفع زيادة عدد المنتخبات المشاركة من 32 الى 48 .  

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

بسبب "كورونا"..الاقتصاد توقف تصدير مجموعة من المواد الغذائية ومستحضرات التعقيم لمدة شهر

أصدر وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل، يوم السبت، قراراَ يقضي بوقف تصدير مجموعة من المواد الغذائية ومستحضرات التعقيم لمدة شهر،لتوفير حاجة السوق المحلية من هذه المواد، على خلفية تفشي فيروس "كورونا".