الاخبار السياسية

دي ميستورا: الوضع في حلب يجعل استئناف مفاوضات جنيف نهاية الشهر الجاري "صعباً"

09.08.2016 | 22:02

قال الموفد الأممي الى سوريا ستافان دي ميستورا, يوم الثلاثاء, إن الوضع في حلب يجعل استئناف مفاوضات السلام السورية في جنيف نهاية الشهر الجاري "أمراً صعباً".

ونقلت وكالة الاناضول عن ديبلوماسيين غربيين، لم تسمهم، قولهم إن دي ميستورا أبلغ مجلس الأمن في جلسة مشاورات مغلقة، أن الوضع في حلب يجعل استئناف المفاوضات السورية في جنيف أواخر الشهر الجاري أمرا صعبا.

ويأتي ذلك، في وقت اعتبرت فيه المتحدثة باسم المبعوث الأممي الى سوريا جيسي شاين ان الحديث عن الغاء مفاوضات السلام السورية في جنيف امر غير ممكن.

وكانت آخر جولة من المفاوضات السورية السورية غير المباشرة في جنيف انتهت نيسان الماضي، إلا أنه لم يتحدد بعد موعداً دقيقاً لانطلاق الجولة القادمة، في وقت أعرب فيه الموفد الأممي ستافان دي ميستورا عن أمله بعقد جولة جديدة قبل نهاية آب الحالي.

ومن جانبه قال رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين، في تصريحات صحفية، " أبلغت مجلس الأمن باستمرار استهداف المستشفيات في حلب وبأن الوضع الأمني في كل ‫‏سوريا يزداد صعوبة".

وكانت منظمة الصحة العالمية قالت , في أيار الماضي, أن حوالي 60% من المستشفيات العامة في سوريا قد توقفت عن العمل أو أصبحت تعمل جزئياً فقط, مضيفةً أن البلاغات تشير إلى وقوع 17 هجومًا على الأقل على مرافق الرعاية الصحية عبر سوريا في عام 2016.

وجاءت التصريحات اثر جلسة مشاورات خاصة حول الوضع السياسي والإنساني في سوريا، تم خلالها تقديم احاطتين من المبعوث الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا ورئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ستيفن اوبراين.

وكان المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة ينس لايركي، دعا يوم الثلاثاء, إلى تطبيق وقف إطلاق نار "إنساني عاجل"، لمدة 48 ساعة في حلب.

ودعت الأمم المتحدة, في وقت سابق من يوم الثلاثاء, إلى "هدنة فورية"  في حلب من اجل إيصال المساعدات الإنسانية إليها, مشيرة إلى أن مليونين من سكان المدينة يعيشون دون ماء ولا كهرباء بعدما أصابت هجمات البنية التحتية المدنية الأسبوع الماضي.

وتصاعدت في الأسابيع الماضية أعمال القصف والعمليات العسكرية والمعارك في عدة مناطق بسوريا, حيث أدى الصراع الدائر في سوريا منذ منتصف آذار عام 2011 إلى مقتل أكثر من 450 ألف شخص, بينهم أكثر من 11 ألف طفل، بينما يبلغ عدد المحتاجين إلى مساعدة إنسانية 13.5 مليون شخص من بينهم ستة ملايين طفل.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

رئيس أكبر بنك في ألمانيا يقترض من سائقه الخاص

أقر كريستيان سيفينج الرئيس التنفيذي لمجموعة "دويتشه بنك"، أكبر مجموعة مصرفية في ألمانيا بأنه اضطر إلى الاقتراض من سائقه الخاص مبلغا ماليا لفترة قصيرة بعد اكتشافه أنه لا يملك السيولة الكافية لقضاء بعض الأمور العاجلة.

أمل عرفة تدافع عن نسرين طافش ... والأخيرة ترد عليها

دافعت الفنانة السورية أمل عرفة عن زميلتها نسرين طافش بعد الهجوم الذي تعرضت له الأخيرة من عدد من الشخصيات الفنية على غرار أيمن رضا وديمة الجندي ، معتبرة أن طافش أنقى من " كتير ناس ما بيقوموا عن سجادة الصلاة"

البيان الختامي لقمة أنقرة..الحل السياسي للأزمة السورية والحفاظ على سيادة سوريا

أكد البيان الختامي للقمة الثلاثية حول سوريا والتي جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، على حل الأزمة السورية بطرق سلمية و الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها.