صحتك بالدنيا ..

خلطات من تراثنا الشعبي لتخفيف الام الصداع ..

09.06.2019 | 17:54

الصداع العرض المصاحب لنمط الحياة المعاصرة  المليئة بالضغوط التي نعيشها، هل يوجد في تراثنا مركبات من المواد الطبيعية يمكنها ان تكون بديلا للمسكنات التي اصبحت بالنسبة للكثيرين منا جرعة يومية لا يمكن الاستغناء عنها ؟

  الحبة السوداء (البركة)

في الوصفات الشعبية المتداولة للتخفيف من الام الصداع تأتي الحبة السوداء ، حيث ينصح بمزج مقدار من طحين الحبة السوداء مع نصف مقدار  من القرنفل الناعم والنصف الآخر من اليانسون،  ويخلط ذلك المزيج ويؤخذ منه عند الصداع ملعقة تخلط مع اللبن ( الزبادي ).

وبالاضافة الى هذه الوصفة ينصح باستخدام "زيت الحبة السوداء " الذي يمكن ان نحضره بغسل مقدار كوب من حبة"البركة" بالماء حتى نتخلص من الأوساخ والأتربة  ونتركها تحت أشعة الشمس حتى تجف تماما ومن ثم نضعها بكوب من الزيت النباتي في مرطبان زجاجي ونغلقه ونرجه جيداً لعدة دقائق، ثم نحتفظ به في مكان مظلم ودافئ.

 نرج المرطبان يومياً مدة شهرٍ كامل، مع مرعاة عدم إخراجه إلى الضوء، وبعد مضي الفترة المحددة سنجد أن لون الزيت أصبح أسوداً وأصبح بإمكاننا استعماله للتخفيف من اللام بتدليك مكان الصداع موضعيا.

  البصل

في حال عدم توفر الحبة السوداء يمكن الاعتماد على منتج موجود في كل منزل ، البصل ، حيث يغلی مبشور البصل مع قرنفل مطحون ومعجون من زيت زيتون ويترك حتى يبرد ثم يصفى.

يؤخذ الزيت ويدلك به مکان الصداع مع شرب ملعقة منه قبل النوم لزيادة الفائدة.

  الثوم

ومن الوصفات الشعبية لتخفيف الام الصداع في تراثنا ، دهن قليل من "زيت الثوم" مكان الصداع وايضا ينصح كاجراء داعم بتناول فص مقطع موضوع بقليل من الما،ء فانه يساهم في تقليل وتقليص الألم والإحساس به.

ويحضر زيت الثوم منزلياً بسهولة، من خلال تقشير فصوص الثوم وتقطيعها أو هرسها، ثم نقعها بزيت الزيتون الدافئ (وليس الساخن)، واستخدم مقدار معلقة من زيت الزيتون لكل فص من الثوم، ويُترك الخليط في الثلاجة مدة تتراوح ما بين أسبوع إلى أسبوعين، وبعدها يُفصل الثوم عن الزيت ليصبح زيت الثوم جاهز للاستخدام.

 يُفضّل حفظ زيت الثوم في وعاء زجاجي مُظلم يوضع بالثلاجة منعاً لفساده، وإبقاءه صالحاً للاستخدام لأطول فترة ممكنة.

  البابونج

استخدام البابونج يختلف قليلا عن باقي الوصفات المذكورة حيث يعتمد على التحضير لحمامات دافئة للقدمين من مغلي البابونج لمدة عشر دقائق قبل النوم بحيث تجفف القدمان جيدا ويرتدي المريض جوربا من الصوف اذا كان الفصل شتاء، والصداع مصاحب لاعرض الرشح، ويعزز هذا الاجراء تناول كوب من مشروب مغلي البابونج قبل النوم.

 

في النهاية يجب ان نذكر بان هذه الوصفات لا يمكن ان تكون بديلا عن علاج بعض الامراض التي يكون الصداع من اعراضها ، ولكنها تساعد في تخفيف الالم في حالات الصداع العرضي المعروف او يمكن اللجوء اليها مؤقتا لتخفيف الام الصداع ريثما يتم عرض المريض على الطبيب المختص ليصف له الدواء المناسب.

بدوام الصحة لجميع القراء

 

اعداد : سيريانيوز

 


TAG: