جدير بالذكر

ماذا تعرف عن حريق روما الكبير الذي وقع قبل 1955 عاما

19.07.2021 | 01:57

في 19 تموز عام 64 اشتعل حريق ضخم في روما استمر لأكثر من أسبوع وذلك في السنة العاشرة من حكم الإمبراطور نيرون حيث دمر الحريق 10 أحياء عشرة أحياء من جملة أنحاء المدينة الأربعة عشر.

وبدأ الحريق بالقرب من السيرك الكبير في منطقة يكثر بها المحلات التي كانت ممتلئة ببضاعة سهلة الاشتعال وامتدت النيران بسرعة في كل الاتجاهات حيث حولت الأحياء المشتعلة إلى أنقاض.

وتشير مصادر تاريخية إلى أن نيرون ذهب الى روما في اليوم الثالث ليعاين المشهد، وكان في غاية السعادة أثناء مشاهدة ألسنة اللهب الصاعدة من المدينة..

ويقال إن نيرون كان جالسا فى برج مرتفع يتمتع بمنظر الحريق و بيده آلة عزف و يغنى أشعار هوميروس التى يصف فيها حريق طروادة.

ونتيجة لهذا الامر ساد اعتقاد أن نيرون هو الذي أمر بإشعال الحريق او عمل على منع إخمادها إلا انه عمد على إلصاق تهمة إشعال الحريق بالمسيحيين، و بدأ يلهى الشعب في القبض على المسيحيين واضطهادهم وسفك دمائهم بتقديمهم للوحوش الكاسرة أو حرقهم بالنيران أمام أهل روما وفي جميع أنحاء الإمبراطورية.

يشار الى نيرون مات منتحرا عام 68 بعد إعلان مجلس الشيوخ بأنه أصبح عدو للشعب.

سيريانيوز


TAG:

الغباش: الحصار يعيق توريد الأجهزة الطبية.. ونطالب الدول بالتدخل لاغاثة متضرري الزلزال

اعلن وزير الصحة حسن الغباش ان الحصار المفروض على سوريا يمنع الشركات من توريد المستلزمات الطبية اللازمة، مطالباَ المنظمات والدول باتخاذ اجراءات والتدخل الفوري لتقديم المساعدات العاجلة للمتضررين من الزلزال الذي ضرب مناطق سورية.

تواصل الهزات الارتدادية في العالم على خلفية الزلزال المدمر الذي تاثرت به سورية

افاد موقع "Earthquake" المختص برصد الزلازل، بان الهزات الارتدادية في أنحاء العالم تتواصل  لليوم الثاني على التوالي على خلفية الزلزال المدمر الذي هز تركيا وسوريا مطلع الأسبوع الجاري، وسط مخاوف من "تسونامي" في الدول المجاورة للبحر.

الخارجية: المسؤولون الأمريكيون يضللون الرأي العام بقولهم انه لا يوجد ما يمنع وصول المساعدات الإنسانية إلى سورية

قالت وزارة الخارجية الثلاثاء ان محاولات المسؤولين الأمريكيين تضليل الرأي العام العالمي بأنه لا يوجد ما يمنع وصول المساعدات الإنسانية والأدوية فيما يسمى (قانون قيصر) إلى سورية لا صلة له بالحقيقة.