أخبار العالم

 روحاني: نرفض اجراء محادثات مباشرة مع واشنطن

03.09.2019 | 20:20

رفض الرئيس الإيراني حسن روحاني الثلاثاء إجراء "مفاوضات ثنائية مباشرة" مع الولايات المتحدة مؤكداً أن بلاده تعارض الأمر "كمبدأ".

وقال روحاني في كلمة له امام البرلمان الايراني بحسب وسائل اعلام "ربما حصل سوء فهم بشان المفاوضات المباشرة مع الولايات المتحدة".

وأضاف روحاني "قلنا ذلك مرات عدة ونكرره (لم يتمّ اتخاذ) أي قرار بعقد مفاوضات ثنائية مع الولايات المتحدة"، مشيرا الى انه "من حيث المبدأ، لا نريد مفاوضات ثنائية مع الولايات المتحدة".

وكان الرئيس الفرنسي قال اواخر الشهر الماضي ان هناك احتمال عقد لقاء بين الرئيس الامريكي دونالد ترامب ونظيره الايراني على هامش الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة التي يُفترض أن تعقد في أيلول في نيويورك.

لكن روحاني اشار الى احتمال عقد محادثات مع واشنطن في إطار صيغة 5+1، في حال رفعت الولايات المتحدة العقوبات التي أعادت فرضها على طهران بعد خروجها بشكل أحادي في أيار 2018 من الاتفاق الدولي حول النووي الإيراني الذي تمّ التوصل إليه في فيينا عام 2015.

وتابع روحاني  "إذا لم تتوصل هذه المفاوضات إلى أي نتيجة بحلول الخميس، سنعلن عن المرحلة الثالثة لتخفيف التزاماتنا".

وأشار روحاني إلى أن ذلك سيحصل كما كان مقرراً "في الأيام القادمة" إلا إذا اتخذت الأطراف الأخرى تدبيراً "مهماً" مذكراً بأن إيران تريد التمكن من بيع نفطها إلى الخارج.

وقال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، اواخر الشهر الماضي، إن بلاده تريد فقط أن تكون في وضع يسمح لها ببيع نفطها وأخذ ثمنه مشيرا الى إن المجتمع الدولي لم يعمل على تطبيع علاقاته التجارية مع إيران بموجب الاتفاق النووي.

وكانت الولايات المتحدة فرضت عقوبات شديدة على ايران في تشرين الثاني الماضي تهدف الى منع صادرات ايران من النفط وتصفيرها.. 

وانسحبت واشنطن، من الاتفاق النووي. معتبرة أنه غير كاف لكبح طموح إيران، وهو ما دفع طهران، بعد مرور عام على الخطوة الأمريكية، إلى بدء خفض التزاماتها بموجب الاتفاق، الذي يفرض قيودا على برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الغربية عنها.

سيريانيوز


TAG:

فصيل معارض مسلح يهدد النظام بنسف التسوية في مدينة بدرعا إذا لم تنفذ مطالبه

نشرت مصادر معارضة ونشطاء بيان منسوب لـ"سرايا فجر الدين" احدى فصائل المعارضة المسلحة في مدينة الحارة بدرعا، هددت من خلاله بإنهاء اتفاق التسوية مع النظام السوري، ما لم يتم البدء بتنفيذ عدة مطالب خلال مهلة أقصاها حتى بداية الشهر المقبل

فرض غرامات على السيارات المركونة بشكل غير نظامي وتركيب لوحات إعلانية مخالفة

أصدرت محافظة دمشق قراراَ يقضي بفرض غرامات مالية على كل شخص يقوم بركن سيارته في مكان غير نظامي ، بالإضافة لـ فرض غرامات على تركيب أي لوحة إعلانية على أعمدة الإنارة دون موافقة أصولية، على ان يطبق القرار الشهر المقبل. .