الاخبار السياسية

وزيرا خارجية أميركا وألمانيا يتفقان على منع وقوع "هجمات كيماوية" بسوريا

03.10.2018 | 22:10

اتفق وزيرا الخارجية الأمريكي مايك بومبيو والألماني هايكو ماس، يوم الأربعاء، على "منع وقوع هجمات كيماوية" في سوريا.

ونقلت وكالة "رويترز" عن ماس قوله، في أعقاب لقائه مع بومبيو في واشنطن، أن الوزير الامريكي يتفهم أن البرلمان الألماني "قد لا يوافق على مشاركة قوات بلاده في ضربة أمريكية على سوريا في حال استخدام أسلحة كيميائية هناك".

واشار ماس الى انه توجد "سبل مختلفة للمشاركة في الجهود الرامية لضمان عدم استخدام الأسلحة الكيميائية وعدم وجودها".

وكانت ألمانيا ألمحت مؤخرا الى إمكانية المشاركة في شن ضربات على سوريا، في حال لجوء النظام السوري لاستخدام الكيماوي في قصف ادلب، اخر معاقل المعارضة المسلحة، بالتزامن مع توالي التهديدات الامريكية بضرب مواقع حكومية بسوريا، لكن الاتفاق الروسي التركي بشان ادلب، الشهر الماضي، حال دون تنفيذ هذه التهديدات، ومكن من تجنيب ادلب أي عملية عسكرية محتملة قد يشنها النظامي.

وواجهت قوات النظام مراراً اتهامات باستخدام غاز الكلور خلال هجومها الجوي والبري لاستعادة العديد من المناطق من قبضة مقاتلي المعارضة، في حين ينفي النظام هذه الاتهامات..

ولفت الوزير الألماني الى انه ناقش مع بومبيو "تفعيل الجهود لإيجاد حل سياسي في سوريا".

ومن المقرر عقد اجتماع رباعي،خلال الشهر الجاري ، يجمع كل من تركيا وروسيا وفرنسا وألمانيا في مدينة إسطنبول، لبحث الملف السوري.

سيريانيوز

 


TAG:

الجعفري: تحسين الوضع الإنساني بسوريا مرهون بامور...والأمم المتحدة تعرقل وتسيس العمل الإنساني

اتهم مندوب سوريا الدائم الى الامم المتحدة بشار الجعفري، خلال جلسة لمجلس الامن، بعض شركاء الامم المتحدة بعرقلة وتسييس العمل الإنساني في سوريا،معتبراَ ان تحسين الوضع الانساني يتطلب اتخاذ عدة اجراءات..