أخبار الرياضة

محمد صلاح يقود مصر لفوز ثمين على منتخب غينيا بيساو بكأس الأمم الأفريقية

مصر

16.01.2022 | 00:28

حققت مصر فوزا ثمينا السبت على منتخب غينيا بيساو بنتيجة هدف من دون رد سجله نجم وقائد الفريق محمد صلاح في الدقيقة 69، وذلك في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لكأس الأمم الأفريقية 2022 التي شهدت تأهل نيجيريا رسميا للدور ثمن النهائي إثر فوزها على السودان في وقت سابق من يوم السبت 3-1.

وبهذه النتيجة، يقفز المصريون للمركز الثاني برصيد ثلاث نقاط مقابل نقطة واحدة لكل من السودان وغينيا بيساو اللتان تعادلتا خلال الجولة الأولى.

وحصلت مصر على أول فرصة في الدقيقة الثانية بتسديدة محمد صلاح التي عانقت القائم الأيسر للحارس جوناس مينديس. وفيما توقع الجميع أن يفرض منتخب "الفراعنة" سيطرة على منافسه منذ البداية، أظهرت غينيا بيساو صمودا كبيرا أمام العاصفة الحمراء، فخرجت تدريجيا من منطقتها وشنت بعض الهجمات عن طريق المهاجم ستيف إبراهيم والمدافع فالي كاندي وفي كلتا المرتين مرت الكرة فوق مرمى محمد الشناوي.

وفي الدقيقة 18، شنت مصر هجمة جميلة رائعة عن طريق صلاح، الذي مرر في العمق لعمر مرموش والذي مرر بدوره لمصطفى محمد ليسدد الأخير صوب المرمى إلا أن القائم الأيسر للحارس اعترض الكرة التي كادت تهز الشباك.

الدقيقة 69 تلقى صلاح تمريرة من عمرو السولية ليحرر زملائه بهدف جميل بتسديدة نجم ليفربول برجله اليسرى الساحرة في الزاوية المعاكسة للحارس.

وكاد زيزو يعمق الفارق في الدقيقة 74 لكن القائم الأيمن للحارس أنقذ غينيا بيساو من الهدف الثاني. لكن مصر ارتعشت عندما سجل المهاجم ماما بالدي هدف التعادل في الدقيقة 85 بعد أن تخلص من عمر كمال ليتوغل في المنطقة ويسدد في الزاوية اليسرى للحارس الشناوي، لكن الحكم قرر اللجوء لتقنية "في أي آر" فألغى الهدف بسبب خطأ من المهاجم على المدافع المصري.

وفازت مصر في النهاية لتحقق الأهم في هذه المباراة إذ أنها باتت قريبة من الدور ثمن النهائي قبل مواجهة السودان الأربعاء في ياوندي.

سيريانيوز

الأسد: ارتباط سورية بالقضية الفلسطينية صميمي ليس فقط من الناحية الجغرافية أو العقائدية وإنما أيضا لجهة المصالح

قال الرئيس بشار الأسد خلال لقائه أعضاء الأمانة العامة لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات- أوروبا علاقة سورية مع القضية الفلسطينية وارتباطها بها هو ارتباط صميمي ليس فقط من الناحية الجغرافية أو العقائدية وإنما أيضاً لجهة المصالح.