أخبار الرياضة

تأجيل مباريات دوري الابطال واليوربا ليغ .. وتعليق منافسات دوري السلة الأمريكي

يويفا

14.03.2020 | 00:37

قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "ويفا" تأجيل مباراتي إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا بين مانشستر سيتي الإنكليزي وضيفه ريال مدريد الإسباني، ويوفنتوس الإيطالي وضيفه ليون الفرنسي، بسبب فيروس كورونا "كوفيد-19".

وجاء تأجيل المباراتين اللتين كانتا مقررتين الثلاثاء المقبل، غداة الإعلان عن إصابة مدافع يوفنتوس دانييلي روغاني بالفيروس ما دفع ناديه إلى وضع لاعبيه وجهازه الفني رهن الحجر الصحي الذي يخضع له أيضا كامل أفراد ريال مدريد بعد إصابة أحد لاعبي فريق كرة السلة بالفيروس، ما دفع رابطة دوري كرة القدم الإسباني إلى تعليق مباريات الليغا للمرحلتين المقبلتين على الأقل.

وأوضح الاتحاد في بيان أنه سيعقد عبر تقنية الاتصال بالفيديو اجتماعا "لبحث رد كرة القدم الأوروبية على تفشي الفيروس (...) في ضوء التطورات الراهنة بشأن انتشار ’كوفيد-19‘ على امتداد أوروبا وتبدل تقييم منظمة الصحة العالمية" التي صنّفت الفيروس الأربعاء وباء عالميا.

ومن المقرر أن يشارك في الاجتماع ممثلون لكل الاتحادات الوطنية الـ55، إضافة إلى مسؤولين عن الأندية وممثلين للاعبين.

كذلك تسبب انتشار فيروس كورونا بتعليق منافسات دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين في الولايات المتحدة "حتى إشعار آخر" بعد تسجيل إصابات بين اللاعبين، في خطوة استتبعها وقف دوري كرة القدم ومباريات المنتخب.

وأتى قرار رابطة الدوري على خلفية إصابة لاعب لم يكشف اسمه رسميا، لكن تصريحات مدربين وتقارير صحافية أجمعت على أنه لاعب ارتكاز يوتا جاز الفرنسي رودي غوبير. وتحدثت التقارير عن تسجيل إصابة ثانية تطال زميله في الفريق دونافان ميتشل.

من جهته، أعلن الاتحاد الأمريكي لكرة القدم إلغاء المباريات الودية التي كانت مقررة لمنتخبي الرجال والسيدات في آذار ونيسان.

سيريانيوز

في قواعد إرشادية جديدة.. الصحة العالمية لا تستبعد انتقال كورونا في الصالات الرياضية والمطاعم

كشفت منظمة الصحة العالمية انها لا تستبعد إمكانية انتقال فيروس كورونا من خلال جزئيات الهواء في الأماكن المغلقة كالصالات الرياضية والمطاعم وذلك في قواعد إرشادية جديدة نشرتها الخميس.

رامي مخلوف يتهم الأمن باعتقال اغلب موظفيه و"الضغط" على النساء في شركاته

عاد رجل الاعمال، وابن خال رئيس الجمهورية، رامي مخلوف الى الواجهة من جديد، بعد غياب لنحو شهر، حيث جدد اتهامه للقوى الامنية بتسريح مئات العاملين في مؤسساته ومواصلة اعتقال موظفيه والضغط على النساء من اجل إجبارهم على التنازل لهم.