الاخبار السياسية

مسؤول روسي: أي خطوات بين روسيا وأمريكا وإسرائيل بشان سورية يجب أن تراعي مصالح إيران

16.06.2019 | 23:12

قال نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي، ألكسندر فينيديكتوف إن أي خطوات مشتركة بين روسيا والولايات المتحدة وإسرائيل لإرساء الاستقرار في سوريا يجب أن تراعي مصالح كل الأطراف، ومنها إيران .

وقال المسؤول الروسي في حديث لصحيفة روسيسكايا غازيتا الروسية نشر الأحد نقلته وسائل إعلام إن "الحوار بين روسيا والولايات المتحدة حول سوريا تعثر خلال مدة طويلة، إلا أن الجانب الأمريكي أظهر "قدرا كافيا من الإرادة السياسية وها نحن الآن نستعد للقاء بين قادة مجالس الأمن الروسي والأمريكي والإسرائيلي، يزمع عقده في القدس في غضون أسبوعين".

وعن الاجتماع المزمع بين سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيقولاي باتروشيف، ومستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي، جون بولتون، ورئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات، قال فينيديكتوف اننا "نعول على أن يثمر التعاون بيننا خطوات عملية مشتركة هادفة إلى إرساء الاستقرار في سوريا والشرق الأوسط بأسره"، مشددا على  وجوب أن تراعي هذه العملية "مصالح جميع الجهات الفاعلة، بما فيها إيران".

وكانت صحيفة الشرق الاوسط اللندنية قالت في 2 الجاري بان اجتماعا قريبا سيعقد  في القدس الغربية يضم بولتون وباتروشيف و بن شبات، تبحث خريطة طريق تربط بين تقديم أميركا وحلفائها حوافز إلى موسكو في سوريا مثل الإعمار والشرعية ورفع العقوبات، مقابل التزام الأخيرة إجراءات ملموسة تتعلق بدور إيران وتقليص الدور العسكري والعملية السياسية في سوريا مثل تشكيل اللجنة الدستورية وتنفيذ القرار 2254.

وعلقت الرئاسة الروسية (الكرملين) على تسريبات الشرق الاوسط بالدعوة إلى التأني بخصوص خريطة الطريق التي تحدثت عنها فيما وصفت واشنطن هذه التسريبات بأنها "غير صحيحة".

وأعلنت السلطات السورية مرارا أن الوجود الإيراني في البلاد شرعي وقانوني جاء بطلب منها فيما تعتبر القوات الأمريكية بأنها "قوات احتلال".

سيريانيوز


TAG:

حروب اردوغان... جعجعة ام اننا سنرى الطحين؟

المهلة التي اعطاها اردوغان لقوات الجيش السوري وحلفائه قاربت على النهاية، ويبدو ان تحذيراته لم تؤخذ بجدية وتابع الجيش السوري قضم الاراضي التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة.. فيما تابع الجيش التركي بارسال التعزيزات داخل سوريا..!

وزير الدفاع التركي: ليس لدينا النية لخوض مواجهة مع روسيا.. وواشنطن لن تدعم جنودنا في ادلب

قال وزير الدفاع التركي خلوصي اكار يوم الخميس إن بلاده ليس لديها النية لخوض مواجهة مع روسيا في سورية فيما قال ان واشنطن لن تدعم الجنود الاتراك على الأرض في إدلب، ولكنها يمكن أن تقدم دعما عبر بطاريات باتريوت.