الاخبار السياسية

الأمم المتحدة تسعى لتطبيق الهدنة في حلب "سريعا"

18.08.2016 | 22:41

قال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، يوم الخميس، أن المنظمة الأممية تعول على فرض هدنة إنسانية في مدينة حلب مدتها 48 ساعة في القريب العاجل، وذلك عقب ترحيب الموفد الأممي الخاص الى سوريا بالبيان الروسي حول الهدنة، وتأكيده إيصال المساعدات لأجزاء المدينة كافة بشكل متماثل.

ونقلت وسائل إعلام عن حق قوله إن "تفاصيل هذا الاقتراح سيناقش في وقت لاحق".

وكانت وكالة (رويترز)، نقلت يوم الخميس، عن دبلوماسي غربي، لم تسمه قوله إنه "لم يتم الاتفاق بين روسيا والأمم المتحدة بعد على شروط هدنة إنسانية لمدة 48 ساعة في حلب".

من جهته، قال المبعوث الأممي الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا في بيان "المبعوث الخاص يرحب ببيان الاتحاد الروسي وفريق الإغاثة التابع للأمم المتحدة يستعد الآن لحشد قدراته للاستجابة لهذا التحدي".

وأضاف "خطتنا هي أن نعمل بشكل شامل على التفاصيل العملية ونكون مستعدين لإيصال المساعدات في أسرع وقت ممكن."

وأكد دي ميستورا أن المساعدات الإنسانية يمكن أن تسلم إلى الأجزاء الشرقية من حلب التي تسيطر عليها المعارضة والمتطرفين، كما الجزء الغربي الذي يسيطر عليه الجيش النظامي.

وتمكن النظامي من محاصرة الاحياء الشرقية من مدينة حلب، بسيطرته على طريق الكاستيللو، الطريق البري الأخير الذي يربط تلك الاحياء بالريف الشمالي، إلا أن فصائل معارضة سرعان ما أعلنت إحداثها ثغرة مكنتها من إدخال بعض المساعدات لتلك الأحياء، فضلاً عن تقدمها جنوب غرب حلب، الأمر الذي أدى لمحاصرة الأحياء الخاضعة لسيطرة النظام .

وذكر دي ميستورا أنه سيعمل مع روسيا على تفاصيل الهدنة الإنسانية لمدة 48 ساعة في حلب لإيصال المساعدات بسرعة للمدنيين.

وكان ديبلوماسي غربي، قال يوم الخميس إنه "من المهم للأمم المتحدة أن تقود مساعي تسليم المساعدات لنحو مليوني مدني في المدينة المقسمة بشمال سوريا".

وأضاف "أنها ليست عملية روسية. ينبغي أن تكون عملية للأمم المتحدة لتكون عملية جيدة ويعتد بها... ستبدأ بداية من الأسبوع المقبل بشرط أن يكون هناك اتفاق بين الأمم المتحدة وروسيا والنظام (السوري) بشأن أشكال (التنفيذ)."

وكان الموفد الأممي الخاص الى سوريا ستيفان دي ميستورا، ، جدد في وقت سابق من يوم الخميس، دعوته لتنفيذ هدنة في حلب مدتها 48 ساعة مع مجموعة الدول التي تعمل من أجل وقف الأعمال القتالية.

ومن جهتها، اعلنت وزارة الدفاع الروسية يوم الخميس، استعداد موسكو لدعم مقترح مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا لتطبيق هدنات إنسانية لمدة 48 ساعة أسبوعيا في مدينة حلب.

يشار إلى أنه سبق لهيئة الاركان الروسية, أن أعلنت عن هدنة لمدة 3 ساعات يوميا لإيصال المساعدات الى مدينة حلب دخلت حيز التنفيذ منذ اسبوع. حيث تبدأ من الساعة العاشرة صباحا وحتى الواحدة بعد الظهر, يتم خلالها تعليق كل العمليات القتالية والقصف الجوي والمدفعي لضمان سلامة مرور القوافل، الأمر الذي اعتبره دي ميستورا "غير كافياً".

وتشهد عدة مناطق في حلب وريفها تصعيدا في اعمال القصف والمعارك من أجل السيطرة على حلب, لاسيما بعدما حققت فصائل معارضة بعض المكاسب في قتالها ضد الجيش النظامي جنوب حلب, وسط مناشدات دولية بضرورة وقف القصف والحصار على المحافظة وباقي المدن السورية.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

رئيس أكبر بنك في ألمانيا يقترض من سائقه الخاص

أقر كريستيان سيفينج الرئيس التنفيذي لمجموعة "دويتشه بنك"، أكبر مجموعة مصرفية في ألمانيا بأنه اضطر إلى الاقتراض من سائقه الخاص مبلغا ماليا لفترة قصيرة بعد اكتشافه أنه لا يملك السيولة الكافية لقضاء بعض الأمور العاجلة.

أمل عرفة تدافع عن نسرين طافش ... والأخيرة ترد عليها

دافعت الفنانة السورية أمل عرفة عن زميلتها نسرين طافش بعد الهجوم الذي تعرضت له الأخيرة من عدد من الشخصيات الفنية على غرار أيمن رضا وديمة الجندي ، معتبرة أن طافش أنقى من " كتير ناس ما بيقوموا عن سجادة الصلاة"

البيان الختامي لقمة أنقرة..الحل السياسي للأزمة السورية والحفاظ على سيادة سوريا

أكد البيان الختامي للقمة الثلاثية حول سوريا والتي جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، على حل الأزمة السورية بطرق سلمية و الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها.