أخبار الرياضة

الأرجنتيني ليونيل ميسي يتوج منتحب بلاده ببطولة "فيناليسيما" بثلاثية بيضاء بشباك إيطاليا

الأرجنتيني ليونيل ميسي

02.06.2022 | 12:56

خطف أسطورة كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي الأضواء في المواجهة التي اطلق عليها الـ "فيناليسيما" بعدما قاد منتخب بلاده بطل كوبا أميركا للفوز على ايطاليا المتوجة بأمم أوروبا 3-صفر الأربعاء على ملعب "ويمبلي" في لندن.

وتناوب على تسجيل أهداف الأرجنتين لاوتارو مارتينيس (28) وأنخل دي ماريا (45+1) والبديل باولو ديبالا (90+4).

ورفعت الأرجنتيني باشراف المدرب ليونيل سكالوني سلسلة مبارياتها من دون خسارة إلى 32 توالياً.

وهي المباراة الرابعة بين المنتخبين في القرن الحادي والعشرين حيث كانت الغلبة للأرجنتين فيها جميعها والتي طغى عليها الطابع الودي، علماً أن المواجهة الاخيرة في مسابقة رسمية بين المنتخبين تعود إلى نصف نهائي مونديال 1990 عندما فاز "ألبيسيليستي" بركلات الترجيح 4-3 بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الاصلي والإضافي.

وفشل "أتزوري" بقيادة المدرب روبرتو مانشيني في نفض عنه غبار خيبة فشل التأهل الى مونديالي روسيا 2018 وقطر 2022، حيث انهى التصفيات الحالية خلف سويسرا ثم أقصي من نصف نهائي المسار الثالث للملحق الأوروبي بالسقوط القاتل في باليرمو أمام مقدونيا الشمالية (صفر-1).

وتأتي هذه المواجهة كجزء من مذكرة تفاهم متجددة بين الاتحاد الاوروبي "ويفا" ونظيره الأميركي الجنوبي "كونميبول" حتى العام 2028، والتي ستشهد اقامة نسختين أخريين.

وحظيت الأرجنتين بحق تمثيل "كونمبيول" في هذه المباراة بعدما انهت انتظاراً دام 28 عاماً من أجل إحراز لقب بطولة كبرى، وذلك بتتويجها بكوبا أميركا على حساب البرازيل المضيفة بنتيجة 1-صفر في تموز/يوليو الماضي.

وحققت الارجنتين انتصارها الاول بالمسابقة القارية منذ عام 1993 والـ 15 في تاريخها، لتعادل الاوروغواي كأكثر المنتخبات فوزاً باللقب.

وهذه ليست المرة الأولى تقام فيها هذه المباراة بين بطلي أوروبا وأميركا الجنوبية، إذ أقيمت في مناسبتين سابقاً عام 1985 حين فازت فرنسا على الأوروغواي، ثم توجت الأرجنتين بقيادة اسطورتها الراحل دييغو مارادونا في النسخة الثانية على حساب الدنمارك عام 1993.

بعد تسديدة أولى إيطالية من جاكومو راسبادوري من 20 متراً تصدى لها الحارس إميليانو مارتينيس في الدقيقة 12، افتتحت الارجنتين التسجيل بعد مجهود فردي رائع من ميسي على الجهة اليسرى ليقاوم عودة جوفاني دي لورنتسو داخل المنطقة ويمرر كرة ارضية إلى مهاجم إنتر الإيطالي مارتينيس المتقدم على المدافع المخضرم جورجيو كييليني في مباراته الدولية الاخيرة بقيمص بلاده تابعها بقدمه في الشباك (28).

وقبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأوّل، ضاعف دي ماريا النتيجة بعد مجهود من لاوتارو بدأه من منتصف الملعب ليمرر في ظهر المدافع كييليني كرة وصلت إلى لاعب باريس سان جرمان الفرنسي السابق الذي حولها "لوب" فوق زميله السابق الحارس جانلويجي دوناروما (45+1).

استهل مانشيني الشوط الثاني باخراج كييليني والزج بمانويل لاتساري من ضمن 3 تبديلات، إلا أن الارجنتين ظلت الاخطر بفضل تسديدتين من دي ماريا تألق دوناروما في صدهما (60 و62)، قبل أن يمرر ميسي كرة عرضية داخل المنطقة مرت أمام الجميع وأهدرها برعونة جيوفاني لو سيلسو (64)، ليبدأ "البرغوث" الصغير استعراضه بانتزاعه الكرة من لاعب إيطالي ويجتاز أكثر من نصف الملعب ويدخل المنطقة ويسدد كرة وجدت لها بالمرصاد الحارس الإيطالي (65)، ويعاود الكرّة مرتين من خارج المنطقة (67 و69).

ومع اهدار لو سيلسو فرصة جديدة (80) اختتم بديله ديبالا المهرجان التهديفي لـ "راقصي التانغو" بعد هجمة قادها ميسي لتصل الكرة إلى لاعب يوفنتوس السابق فيسددها بقدمه اليسرى من خارج منطقة الجزاء في الزاوية البعيدة في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

ربط الاطباء الكترونيا مع المالية والضريبة لا تقل عن مليون ليرة سنوياً

كشف نقيب اطباء دمشق عن ربط الأطباء إلكترونياً مع وزارة المالية وان البداية ستكون من أطباء الأشعة وان الضريبة على الأطباء لا تقل عن مليون ليرة سنوياً، فيما اشار الى انه تم معاقبة أطباء بتوقيفهم عن العمل عامين بسبب أخطاء طبية.

المقداد لمسؤول اممي: التركيز على الجوانب المتعلقة بالتعافي المبكر ودعم الصمود والبرامج المتعلقة بهما

أكد وزير الخارجية فيصل المقداد خلال لقائه نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي راميرو دي اوليفيرا لوبيز دا سيلفا أهمية التركيز على الجوانب المتعلقة بالتعافي المبكر ودعم الصمود والبرامج المتعلقة بهما.