أخبار الرياضة

ليفربول يواصل الضغط على منافسه مانشستر سيتي وينتزع مؤقتاً صدارة الدوري الانكليزي

ليفربول

30.04.2022 | 19:08

حقق ليفربول الأهم بمواصلة الضغط على منافسه الوحيد على اللقب حامله مانشستر سيتي وانتزع منه الضدارة مؤقتا بالفوز الثمين على مضيفه نيوكاسل يونايتد 1-صفر السبت على ملعب "سانت جيمس بارك" في افتتاح المرحلة الخامسة والثلاثين من بطولة انكلترا لكرة القدم.

ويدين رجال المدرب الألماني يورغن كلوب بالفوز إلى لاعب الوسط الدولي الغاني نابي كيتا الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 19.

وهو الفوز الثالث تواليا لليفربول والـ25 هذا الموسم فرفع رصيده إلى 82 نقطة وارتقى الى الصدارة مؤقتا بفارق نقطتين أمام مانشستر سيتي الذي يحل ضيفا على ليدز يونايتد لاحقا.

وكان بإمكان ليفربول أن يحسم نتيجة المباراة بأكثر من هدف بالنظر الى الفرص الكثيرة التي تناوب مهاجموه على إهدارها خصوصا السنغالي ساديو مانيه والبرتغالي ديوغو جوتا والكولومبي لويس دياز، وكاد يدفع ثمن ذلك غاليا في الدقيقة 87 لولا التصدي الرائع لحارس مرمى البرازيلي أليسون بيكر لتسديدة مواطنه برونو غيمارايش من خارج المنطقة في الفرصة الوحيدة لأصحاب الأرض في المباراة.

وألحق ليفربول الخسارة الأولى بنيوكاسل بعد 4 انتصارات متتالية ورمى بالضغط على مانشستر سيتي المطالب بالفوز لاستعادة الصدارة.

وتبقى 4 مباريات امام ليفربول حيث يستضيف توتنهام ويحل ضيفا على استون فيلا وساوثمبتون قبل ان ينهي الموسم باستضافة ولفرهامبتون.

أما سيتي فيحل ضيفا على ليدز ويستضيف نيوكاسل ثم يحل ضيفا على ولفرهامبتون ووست هام وينهي موسمه على ارضه امام استون فيلا.

وأكد ليفربول أيضا استعداده الجيد لرحلته الثلاثاء الى اسبانيا لمواجهة فياريال في إياب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا (2-صفر ذهابا).

وأجرى كلوب 5 تغييرات عن المباراة الاخيرة ضد فياريال، فأبقى على ترينت ألكسندر-أرنولد والفرنسي إبراهيما كوناتيه والمصري محمد صلاح والاسباني تياغو ألكانتارا والبرازيلي فابينيو على دكة البدلاء، ودفع بالكاميروني جويل ماتيب وجو غوميز وجيمس ميلنر وكيتا وجوتا مكانهم.

واندفع نيوكاسل في بداية المباراة بحثا عن مباغتة ليفربول لكن الاخير سرعان ما امتص حماس لاعبي أصحاب الأرض وفرض افضلية نسبية ترجمها الى هدف مبكر.

وكانت أول وأخطر فرصة تسديدة قوية لكيتا من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيمن (7).

ونجح كيتا في افتتاح التسجيل اثر هجمة منسقة مرر خلالها القائد جوردان هندرسون كرة الى الغيني في الجهة اليمنى فتبادل الكرة مع جوتا وتوغل داخل المنطقة وتلاعب بدفاع نيوكاسل وحارس مرماه الدولي السلوفاكي مارتن دوبرافكا قبل ان يسددها قوية من مسافة قريبة بيسراه داخل المرمى (19).

وهو الهدف الثالث لكيتا هذا الموسم والـ11 في 109 مباريات مع ليفربول في مختلف المسابقات.

وأهدر ساديو مانيه فرصة التعزيز اثر هجمة مرتدة قادها دياس فهيأها للسنغالي غير المراقب عند حافة المنطقة سددها برعونة بيمناه بين يدي دوبرافكا (35).

وأنقذ دوبرافكا مرماه من هدف ثان بابعاده ببراعة كرة رأسية لجوتا من مسافة قريبة (41)، كاد ميلنر أن يعزز على اثرها تقدم ليفربول بتسديدة "طائرة" من حافة المنطقة مرت بجوار القائم الأيمن (42).

وتابع مانيه مسلسل اهدار الفرص عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من غوميز داخل المنطقة فسددها زاحفة بجوار القائم الايسر (63).

ودفع كلوب بصلاح وفابينيو مكان مانيه وهندرسون (69)، وكاد الأول يفعلها بعد ثلاث دقائق من دخوله بتسديدة خادعة من داخل المنطقة تصدى لها دوبرافكا (72)، وانفرد جوتا بالحارس السلوفاكي وسدد كرة قوية ابعدها الاخير (73).

وتلاعب جوتا بأكثر من مدافع وسدد كرة قوية ابعدها دوبرافكا الى ركنية (79)، وحذا حذوه دياس بمجهود فردي داخل المنطقة انهاه بتسديدة بجوار القائم الايمن (85).

وكاد البرازيلي برونو غيمارايش يحبط الضيوف بتسديدة قوية من خارج المنطقة تصدى لها مواطنه بيكر (87)

سيريانيوز

ملايين الخونة من السوريين!؟

بعد فترة جمود نسبي عشناها خلال الاشهر الماضية فيما يتعلق بالوضع الميداني عاد الجمر ليشتغل من تحت الرماد، والمشهد اليوم يبدو في طور التسخين..