المنوعات

من بينهم محمد رمضان ..قرار بمنع مطربي المهرجانات من الغناء في مصر

18.02.2020 | 21:28

أصدر نقيب المهن الموسيقية المصرية هاني شاكر قرارا بمنع جميع مطربي المهرجانات من الغناء داخل المنشآت السياحية والملاهي الليلية من ضمنهم الفنان محمد رمضان الذي لن تمنحه النقابة تصريحاً بالغناء مرة أخرى.

وجاء في بيان النقابة "على جميع المنشآت السياحية، والبواخر النيلية، والملاهي الليلية، والكافيهات عدم التعامل مع من يطلق عليهم مطربي المهرجانات، ومن يخالف ذلك القرار سوف يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية، بما في ذلك إصدار قرار بعدم التعامل مع المنشأة المخالفة لهذا القرار.".

وأوضح شاكر في تصريحات اعلامية أن " ما يقدم على المسرح لا يليق باسم مصر وقرار النقابة نابع من باب المحافظة على تراث مصر من القيم والأخلاقيات ".

وأكد شاكر أن القرار يشمل محمد رمضان لأنه لم يلتزم بحفله الأخير الذي أقيم على استاد القاهرة بمناسبة عيد الحب، بالتعهد الذي قدمه سابقا في نقابة المهن الموسيقية بالالتزام بالآداب والقواعد العامة والملابس المحترمة.

ويأتي قرار نقابة المهن الموسيقية في مصر بعد الجدل الدائر في الشارع المصري اثر أغنية "مهرجان بنت الجيران" لحسن شاكوش وعمر كمال،ضمن حفل استاد القاهرة وما تضمنته الأغنية من عبارةٍ "هشرب خمور وحشيش"، التي اعتبرت مسيئة لقيم المجتمع المصري.

وكان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية، قد تقدم بشكوى للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ضد محمد رمضان، بسبب ظهور الأخير شبه عار في حفل له أقيم العام الماضي ، ماتسبب بورود انذار للنقابة ومطالبات بمنع محمد رمضان من الغناء.

كما تقدم المحامي أيمن محفوظ مؤخرا ببلاغ ضد رمضان يتهمه فيها بالترويج للخمور والاغتصاب والشذوذ من خلال الفيديو كليب لأغنيته الجديدة "بم بم". 

وفضلا عن ذلك واجه رمضان دعوات للمقاطعة على وسائل التواصل الاجتماعي اثر القضية التي تسببت بايقاف الطيار المصري أشرف أبو اليسر عن العمل مدى الحياة ، بسبب فيديو لرمضان في قمرة القيادة.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

تعقيباَ على تقرير منظمة "حظر الكيماوي".. بومبيو: النظام السوري يحتفظ بكمية من المواد الكيماوية

قال وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو، يوم الاربعاء، ان النظام السوري لديه "كمية كافية من المواد الكيماوية"، تعقيباَ على التقرير الذي أصدرته منظمة "حظر الكيماوي" والذي حمل من خلاله القوات الجوية السورية مسؤولية شن هجمات كيماوية على سوريا.