سوريا تدين هجمات القوات التركية على شمال سوريا وتهدد بمواجهتها

دانت وزارة الخارجية السورية، يوم الخميس، "الاعتداءات والهجمات" التي ترتكبها القوات التركية في شمال سوريا، وكان اخرها الضربات التي شنت على ريف الرقة، والتي أسفرت عن سقوط ضحايا.

دانت وزارة الخارجية السورية، يوم الخميس، "الاعتداءات والهجمات" التي ترتكبها القوات التركية في شمال سوريا، وكان اخرها الضربات التي شنت على ريف الرقة، والتي أسفرت عن سقوط ضحايا.

واوضح مصدر رسمي في الخارجية، في بيان نشرته الوزارة عبر صفحتها على الفيسبوك، ان القوات التركية ترتكب "اعتداءات اجرامية" بحق الشعب السوري، وكان اخرها الضربات الجوية التي شنت على الأحياء السكنية في ريف تل أبيض .

وكانت وكالة "سانا" ومصادر اعلامية كردية  تحدثت يوم الاربعاء، عن قصف شنته طائرات مسيرة تركية على الاحياء في قرية قرنفل غرب مدينة تل أبيض ماادى الى سقوط ضحايا مدنيين.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من تركيا حول حادثة القصف، الا انها سبق وهددت بشن عملة عسكرية في شمال شرق سوريا، إذا لم يتم إخلاء المنطقة من المقاتلين الأكراد.

واعتبر المصدر ان تصرفات الرئيس التركي "خارجة عن القانون الدولي" وأن نواياه وأفعاله "قائمة على الاحتلال والعدوان".

واكد المصدر على ان سوريا ستواجه الاعتداءات التي ترتكبها القوات التركية في الشمال السوري، داعياَ المجتمع الدولي للتحرك من اجل منع الرئيس التركي عن "ارتكاب جرائمه" بحق الشعب السوري.

وشنت القوات التركية  في 9 تشرين الاول الماضي عملية عسكرية "نبع السلام" ضد المقاتلين الاكراد في شمال سوريا، حيث سيطرت على شريط حدودي يمتد من راس العين بريف الحسكة الى تل ابيض بريف الرقة.

وكانت تركيا وروسيا توصلتا الى مذكرة تفاهم في 22 تشرين الاول الماضي يقضي بانسحاب المقاتلين الاكراد لمسافة 30 كم عن الحدود مع تركيا وانتشار قوات حرس الحدود السورية وتسيير دوريات مشتركة روسية تركية في المنطقة.

كما توصلت تركيا لاتفاق مع الجانب الامريكي في 17 الشهر الماضي، يقضي بوقف اطلاق النار في شمال سوريا، وانسحاب القوات الكردية الى خارج "المنطقة الامنة".

سيريانيوز


المواضيع الأكثر قراءة

SHARE

close