جدير بالذكر

96 عاماً على اكتشاف كنوز مقبرة توت عنخ آمون .. تعرف عليها

04.11.2018 | 11:58

يصادف في مثل هذا اليوم 4 تشرين الثاني ذكرى مرور 96 عاماً على اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون بوادي الملوك، في مصر.

اكتشف عالم الآثار الانكليزي والخبير بعلوم المصريات هوارد كارتر عام 1922 مقبرة توت عنخ أمون ، حيث أفضل مقبرة وجدت على مر التاريخ لم تمس من قبل بوادي الملوك.

وتوت عنخ آمون هو أحد أشهر فراعنة مصر القديمة من الأسرة الثامنة عشر، ويعني الاسم في اللغة المصرية القديمة " الصورة الحية للإله آمون".

كان عمر توت عنخ آمون صغيرا عندما تولى الحكم حيث كان يبلغ 9 سنوات، ولأن عمره كان صغيراً كان لا بد من وجود مساعدين له، إضافةً إلى مجموعة من الموظفين الحكوميين .


تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل : تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر.


ويعتقد العلماء أن توت عنخ آمون قد حكم مصر لمدة تراوحت مابين 8-10 سنوات، وهو يعد الفرعون الذهبي، وقد تمتع بشهرة واسعة إلّا أنّ هذه الشهرة لم ترتبط بانتصاراته في الحروب، وانما بالكنوز التي عثر عليها في مقبرته ولم تتعرض لاي تلف، عدا عن وفاته التي يعد البعض سببَها مجهولاً وغامض.

وتم اكتشاف عدد كبير من الكنوز المميزة في المقبرة وتتضمن ابزرها قلادات كثيرة الألوان الخاصة بالملك توت عنخ آمون، وعدة خواتم ذهبية ملكية خاصة به، تم اكتشافها بالصناديق الخشبية المذهبة.

كما تم اكتشاف شمعة من شموع الملك عبارة عن علامة "عنخ" والتى تعني الحياة، فضلا عن عشرات الأواني من المرمر عبارة عن زهرة لوتس متفتحة، بالاضافة لعدد من الصناديق الخشبية بداخلها كنوز وجواهر ثمينة دفنت مع الملك.

كما عثر بداخل المقبرة على تمثال ملكى للملك توت على هيئة الحارس، وأواني مميزة مغطاة برقائق الذهب تستخدم لحفظ العطور الخاصة بالملك، و كراسي للملك توت عنخ آمون من الخشب مطعمة بالعاج والأبنوس والذهب والفضة

سيريانيوز


TAG:

سوريا: "اعتداءات" التحالف على المدنيين السوريين "ممنهجة" و تسهم في "تقوية شوكة الارهابيين"

دانت وزارة الخارجية السورية من جديد "اعتداءات" التحالف الدولي على المدنيين السوريين، واعتبرتها "ممنهجة"، مطالبة مجلس الامن بالعمل على وقف "الجرائم" التي يرتكبها التحالف بحق المدنيين والبنية التحتية في سوريا.