الاخبار السياسية

لقاء روسي إيراني تركي حول سوريا الشهر المقبل

13.02.2018 | 12:03

اعلن وزير خارجية كازاخستان خيرت عبد الرحمنوف, يوم الثلاثاء, عن عقد لقاء ثلاثي روسي ايراني تركي الشهر المقبل حول سوريا على مستوى وزراء الخارجية.

ونقلت وكالات انباء عن الوزير الكازخستاني قوله, في تصريحات للصحفيين, ان "الأطراف الثلاثة لم تتفق بعد على تاريخ ومكان عقد الاجتماع بالتحديد لكن استانا من بين الخيارات المطروحة."

وكان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف قال يوم الاثنين إن روسيا وإيران وتركيا تنسق عقد لقاء ثلاثي حول سوريا على مستوى وزراء الخارجية.

وتداولت انباء من ايام حول عقد قمة ثلاثية بين تركيا وإيران وروسيا في إسطنبول حول تطورات الأزمة السورية.

وأضاف وزير الخارجية خيرت عبد الرحمنوف أن "جولة المفاوضات السورية تبدأ بعد لقاء وزراء الدول الضامنة".

وكان وزير خارجية كازاخستان خيرات عبد الرحمانوف اعلن مؤخرا ان الجولة التاسعة من اجتماع استانا حول سوريا قد تعقد في الثلث الأخير من شباط الجاري.

واستضافت استانا ثمانية اجتماعات حول سوريا، كان آخرها في الـ21 والـ22 من شهر كانون الأول الماضي، وانتهت الجولة ببيان  ختامي تضمن عدة بنود أبرزها تحديد موعد مؤتمر الحوار الوطني  في سوتشي  واتفاق الدول الضامنة على تشكيل مجموعتي عمل بخصوص ملف المعتقلين في السجون وإزالة الألغام.

وتعتبر روسيا وإيران وتركيا من الدول المؤثرة في الازمة السورية جيث تدعم روسيا وايران النظام السوري فيما تدعم تركيا اطياف من المعارضة, بالاضافة الى انها دول ضامنة في محادثات استانا.

سيريانيوز



TAG:

مع تصاعد وتيرة القصف الجوي والمدفعي.. الجيش النظامي يتقدم في جنوب دمشق

تمكن الجيش النظامي، الجمعة، من تحقيق تقدم على أحد محاور حي التضامن بجنوب دمشق التي يسيطر عليها تنظيمي "جبهة النصرة" و "داعش"  المدرجين على قائمة الإرهاب ، بالتزامن مع تصعيد الطيران الحربي و المدفعية القصف على مواقع و تحصينات المسلحين.

مقتل وجرح العشرات من الجيش النظامي بهجوم لـ "النصرة" في ريف اللاذقية

أفادت معلومات متطابقة من مصادر عدة، يوم الجمعة، أن مسلحي تنظيم "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة) سابقاً شنّوا هجوماً مباغتاً على أحد محاور الجيش النظامي في ريف اللاذقية الشمالي ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من عناصر الجيش.