خاص سيريانيوز

رئيس المجلس يتهم "الشعب" بالارتهان للخارج .. و"الشعب" من خلال شبكات التواصل يفتح عليه النار ..

21.01.2019 | 15:55

أثارت كلمة رئيس مجلس الشعب حمودة الصباغ في المجلس بشان الازمات التي يواجهها المواطن السوري مؤخرا انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ان قال عن الانتقادات التي يوجهها المواطنون حول القصور في تأمين مستلزمات العيش الاساسية  بانها حملات "تدار من الخارج".

وكان الصباغ وصف في كلمته في بدء الدورة العادية لمجلس الشعب يوم الاحد ، بان الحملات على شبكات التواصل الاجتماعي التي تثار حول الازمات المعيشية "بالفتن" وان "غالبها يدار من الخارج" على حد تعبيره.

وقال الصباغ بان المواطنون في الداخل يقعون في "حبائل " هذه الحملات " فيروجون لها ويعملون على انتشارها مع كل ما يحمله ذلك من بلبلة في صفوف الرأي العام".

هذه التصريحات أثارت ردود فعل واسعة بين السوريين ووصلت الى حد التهجم الشخصي على رئيس المجلس.

وعلق "اسامة ش" في حسابه على الفيسبوك بعد تأكيده بانه يعاني كمواطن من كل الازمات المتفاقمة في سوريا التي طالت الغاز والكهرباء والمشتقات النفطية قائلا " اقسم انني لم اخرج خارج اسوار الوطن ولم اتلقى اتصالات من الخارج"

وتابع اسامة على حسابه قائلا " نحن من نسألكم حكومة وممثلين في مجلس الشعب لماذا الان افتعلتم الازمات ودفعة واحدة.. لماذا الان؟!! والبرد ينخر في عظامنا الرثة التي اجهدها سبع سنين عجاف" .

من جهته شن الصحفي تامر قرقوط ... هجوم لاذع على رئيس مجلس الشعب حيث كتب على صفحته على الفيسبوك " الدولة التي يوجد فيها أمثالكم يديرون أهم مرفق .. أي السلطة التشريعية لن تتقدم.... ..  السوري يسأل بحرقة وعقلانية: من أنت؟"

واشار قرقوط بان " الدولة التي تخاف من وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي ليست بدولة.. الدولة التي لاتحترم احتياجات شعبها وذكائه وقدرته على التحليل وفرز الغث من السمين ليست بدولة... "

وتشهد المناطق التي تقع تحت سيطرة النظام منذ اكثر من شهر ازمة في توفر مادة الغاز وانقطاعات منتظمة في التيار الكهربائي ، وايضا شح في توفر مادة المازوت وبعض المواد الاساسية الاخرى.

وظهر بالتوازي مع هذه الازمة مناشدة الكثير من االشخصيات الفنية والعامة القريبة من النظام بشكل متزامن للرئيس بشار الاسد ليتدخل في وضع "حل" لهذه الازمات، الامر الذي اثار تساؤلات حول هذه "المناشدات المنسقة" بين هؤلاء وتوقيتها.

وتلاحقت الانتقادات على حسابات التواصل الاجتماعي مع انتشار تصريح الصباغ ، وقال " انصار ج" على حسابه الفيسبوك "حمودة الصباغ.. لما إجيت بست القرآن وحطيتو ع راسك.. قلنا خير ..... بس بعد ما قلت انو السوريين عم ينتقدو الأوضاع المعيشية بأجندة خارجية....هون بدك تسمحلي.. بعتذر من حالي اني فكرتك متل الخلق...طلعت أضرب من غيرك..".

ورغم الانتقادات الواسعة وحالة التذمر غير المسبوقة بين المواطنين ، لم تنجح الحكومة الى الان في معالجة الازمة وما زالت ازمة الغاز كما باقي الازمات في كثير من المواد مستمرة  ، وسط استهجان واستغراب المواطنين لعدم قدرة الدولة على ايجاد حل سريع لها.

سيريانيوز


TAG: