أخبار الرياضة

روسيا البلد المضيف تتخطى نيوزيلندا في افتتاح بطولة كأس القارات 2017

روسيا

18.06.2017 | 00:05

حقق المنتخب الروسي المضيف، المطلوب من مباراته الأولى في كأس القارات 2017 المقامة على أرضه بتغلبه على المنتخب النيوزيلندي 2-0 السبت على ملعب سان بطرسبرج بافتتاح منافسات المجموعة الأولى.

وسجل مايكل بوكسال عن طريق الخطأ (31) وفيودور سمولوف (69) الهدفين.

وتضم المجموعة أيضاً البرتغال بطلة أوروبا التي تلتقي مع المكسيك بطلة الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) الأحد في قازان.

وبسطت روسيا سيطرتها في الشوط الأول وتقدمت بهدف مايكل بوكسال عن طريق الخطأ بعد مجهود من دينيس غلوشاكوف في الدقيقة 31. وفي الثاني استمرت هيمنة أصحاب الأرض فعزز المهاجم فيودور سمولوف النتيجة من مسافة قريبة في الدقيقة 69.

وتصدرت روسيا بثلاث نقاط المجموعة التي تضم أيضاً البرتغال بطلة أوروبا والمكسيك بطلة كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) اللتين تلتقيان الاحد في قازان.

وافتتح البطولة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي كان حاضراً إلى جانب رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) السويسري جاني إنفانتينو.

وهي المواجهة الأولى بين المنتخبين بعد انتهاء الحقبة السوفياتية، علماً بأن الاتحاد السوفياتي خرج فائزاً من مواجهتهما الوحيدة 3-صفر في كأس العالم 1982 في إسبانيا.

وتشارك روسيا للمرة الأولى في كأس القارات باعتبارها صاحبة الأرض والضيافة، وقد تأكد ذلك عام 2010 عندما تم اختيار البلاد لاستضافة كأس العالم 2018، فيما تشارك نيوزيلندا للمرة الرابعة بعد 1999 و2003 و2009، بعد ان تأهلت في 11 حزيران 2016 إثر تتويجها بطلة لأوقيانيا على حساب بابوا غينيا الجديدة.

وكانت المباراة الأولى لروسيا تحت إشراف حارسها السابق ستانيسلاف تشيرتشيسوف (53 عاماً) الذي تسلم مهامه في آب بعد مشوار مخيب في كاس أوروبا 2016 لم تحقق فيه أكبر دولة في العالم اي انتصار في الدور الأول.

سيريانيوز


الجيش النظامي يحقق تقدم في زريقية بالغوطة الشرقية .. وعشرات القتلى والجرحى جراء القصف

واصلت قوات الجيش النظامي, يوم الثلاثاء, عملياتها العسكرية في الغوطة الشرقية بريف دمشق محققةً تقدماً جديداً في محور زريقية بمحيط بلدة النشابية, في حين أدت عمليات القصف إلى مقتل وجرح العشرات في قرى وبلدات غوطة دمشق.

الخارجية: بعض مسؤولي الغرب شركاء في جرائم الإرهاب وينكرون حق سوريا بالدفاع عن مواطنيها

قالت وزارة الخارجية والمغتربين, الثلاثاء, أن بعض المسؤولين الغربيين وغيرهم شركاء في الجرائم التي ينفذها الإرهابيون بحق المواطنين الأبرياء في مدينة دمشق وريفها ولا سيما أنهم ينكرون حق الدولة السورية في الدفاع عن مواطنيها ومكافحتها للإرهاب .