-

الهروب ... بقلم : وحيد كامل

22.04.2016 | 19:23

نهرب من أرضنا إلى أرض بعيدة لا نعرف عنها و عن أهلها شيئاً ، فقط لننجو من موت أو فقر أو شظف في العيش ، أو بحثاً عن فضاء أوسع ، علنا نفلح و نجد فرصة للعيش على هذه الكوكب كباقي خلق الله.

نهرب من الكوابيس التي تسكن أرواحنا وتقض مضاجعنا في ليالينا ، إلى عالم آخر من الأدب و الشعر والفن و الأحلام الجميلة ، علنا نتوازن و لا نصاب بانهيارات نفسية أو عصبية.

 

نهرب من قسوة الكلمة ، وفظاعة المشهد و الصورة ، إلى طرفة الفكاهة ، علنا نجد ابتسامة ضلت طريقها إلى وجوهنا و بتنا في شوق لها. بعدما شاخت وجوهنا قبل أوانها.

نهرب من ذكريات من أحببناهم ورحلوا تاركين في قلوبنا ناراً تحرق الأحشاء ، إلى عالم افتراضي و أناس افتراضيين أصبحوا جزءاً من حياتنا ، علنا نستطيع العيش بعد من رحلوا وتركونا في بحر من الأحزان.

فالعالم الإفتراضي أصبحاً واقعياً إلى حد كبير، شئنا أم أبينا ، و العالم الواقعي أصبح افتراضياً إلى حد كبير ، شئنا أم أبينا.



نهرب .. و نهرب .. و نهرب ..ويستمر الهروب .

ليتنا نهرب إلى المحبة. في المحبة دواء لكل أمراض القلب.

..

 


https://www.facebook.com/you.write.syrianews/?fref=ts
 

مشروع قرار سعودي يثير حفيظة مندوب سورية

طرحت السعودية مشروع قرار يتعلق بحقوق الانسان في سورية في اللجنة الثالثة التابعة للجمعية العامة في الامم المتحدة اثار حفيظة مندوب سورية الدائم بشار الجعفري (الامم المتحدة)

تركيا: لن نربط مصير غولن بقضية خاشقجي

بعد ما تناقلت قناة  "NBC" الامريكية ان واشنطن تدرس خيارات طرد الداعية التركي فتح الله غولن لتقليل حجم مطالب تركيا في قضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي.. استبعدت تركيا ابرام أي اتفاق بهذا الخصوص (رويترز)

الأمم المتحدة تعرب عن القلق إزاء الوضع في شمال غرب سوريا

متحدث باسم الامم المتحدة يشير الى زيادة وتيرة الاشتباكات على مناطق التماس بين منطقة ادلب التي تقع ضمن اطار تفاهم سوتشي بين روسيا وتركيا ، ويحذر من كارثة انسانية في حال اندلاع صراع كامل. ( مكتب الامم المتحدة للشؤون الانسانية ، الاربعاء)

فيديو .. فرقة مهام خاصة تركية في الاراضي السورية

فرقة من عناصر من فروع القوات الخاصة التركية تقوم بتدريب وتأهيل الشرطة المحلية لمنطقة عفرين، تساهم في حفظ الأمن والانضباط العام ، تنفيذ عمليات مداهمة، تفكيك العبوات الناسفة، وعمليات التحقيق والتفتيش في الجرائم. ( وكالة الاناضول )