المنوعات

بالفيديو...كاظم الساهر يرد على "شائعات" وقوفه مع جهة ضد أخرى في العراق

07.01.2017 | 15:02

نشر الفنان العراقي كاظم الساهر, مساء الجمعة, مقطع فيديو رد فيه على ما وصفها بـ"الشائعات" التي تتحدث عن وقوفه مع جهة ضد أخرى في الأحداث التي يشهدها العراق.

وقال الفنان العراقي في مقطع الفيديو الذي نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"  انه "بات يستلزم الرد على بعض الشائعات، للأسف لا أعرف كيف أن بعض الناس سمح لهم ضميرهم أنهم يحاولوا يشوهوا صور الأخرين، حتى الصورة الجميلة التي ذهبت  إلى العراق قبل سبع سنوات مع اليونيسف لأخدم قضية بلدي وأقدم شيء لأطفالنا في العراق تم تحويلها".

وتابع القيصر قائلا "أخذت وحولت أنني أدعم قضية ضد قضية وأدعم جهة ضد جهة أتبرع بملايين هنا وهناك، هذا الكلام أعتقد أنه غير منطقي وليس صحيحا، وليس له حتى معنى، للأسف نقول لهؤلاء الناس أن من الأفضل لهم مراجعة ضميرهم".

ويشار الى أن منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف", عينت, في الأعوام السابق, الساهر كأول سفير لها في العراق.

وزار الساهر بلاده العراق, عقب تعييه كسفير, بعد غياب دام 14 عاما, حيث أطلق أغنيته الجديدة "معا من أجل الأطفال", داعيا جميع شرائح المجتمع العراقي للعمل معا لتحويل الصعوبات المستمرة التي يعاني منها أطفال العراق الى فرص للأزدهار لهم.

 

سيريانيوز



TAG:

منصة القاهرة: لا نتوقع"اختراقاً " في جنيف5

قال رئيس وفد منصة القاهرة للمعارضة السورية إلى جنيف جمال سليمان، يوم الجمعة، إن على المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا واجبا أخلاقيا بتقديم جرد حساب أمام العالم إذا وصلت المفاوضات إلى طريق مسدود، مقللا من احتمال حدوث اختراق في الجلسة الجديدة من المباحثات.

وكالة: الجيش النظامي يحضر لهجوم مضاد في ريف حماة الشمالي

أفادت وكالة رويترز نقلا عن مصدر عسكري في الجيش النظامي، انه يتم حاليا حشد القوات النظامية تحضيرا لهجوم مضاد في ريف حماه الشمالي, وذلك بعد يومين على اطلاق فصائل معارضة هجوما سيطرت فيه على العديد من القرى والمناطق التي كانت تحت سيطرة النظام.

الخارجية: هدف هجمات "جبهة النصرة" هو التأثير على مباحثات جنيف والإجهاز على مباحثات أستانا

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين، يوم الخميس، في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، بالاضطلاع بدوره في مكافحة الإرهاب والأعمال الإجرامية التي يقوم بها المسلحون حول دمشق....