أخبار العالم

الاحتجاجات تتواصل في مدن إيرانية.. ومقتل متظاهرين اثنين ليلة رأس السنة

01.01.2018 | 13:07

تواصلت الاحتجاجات في بعض المدن الإيرانية ليلة رأس السنة، وذلك لليوم الرابع على التوالي مع ورود أنباء عن مقتل شخصين اثنين في مدينة دورود في إقليم لرستان غربي إيران, قالت السلطات الإيرانية إن المتظاهرين هم من قاموا بقتلهم دهسا بالسيارات في مدينة دورود.

 

وقال محافظ المدينة ما شاء الله نعمتي، في تصريحات صحفية الاثنين ، إن "محتجين قاموا بحرق عدد من الممتلكات العامة في المدينة، الليلة الماضية، وقامت سيارات الإطفاء بإخماد الحريق في أحد البنوك، وعند عودة إحدى سيارات الإطفاء إلى مقرها هجم عليها بعض المتظاهرين، وانتزعوها من رجال الإطفاء، وداسوا بها بعض المتظاهرين الآخرين، ما أدى إلى مقتل شاب وصبي آخر في الرابعة عشر من عمره في ميدان وحدت في المدينة".

وكانت دورود  شهدت قتيلين ليلة السبت، واتهمت السلطات عملاء أجانب بالمسؤولية عن قتلهما.

بدوره, قال نائب حاكم إقليم لرستان، حبيب الله خوجستة بور في لقاء مع وكالة مهر الإيرانية، أن "ثلاث مدن في الإقليم شهدت أمس اضطرابات وأعمال شغب، وهي خرم آباد، ودورود، ونورآباد، وسجل في هذه المدن عدد من الإصابات بين المتظاهرين وتم اعتقال العديد منهم".

و لرِستان هي إحدى محافظات إيران الـ31. تقع غرب جبال زاكروس، عاصمتها مدینة خرم آباد، وغالبية سكان المحافظة ينتمون للفرع اللوري من الشعب الإیرانیة.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر احتراق عدد من السيارات، ويقول متحدث في أحد الفيديوهات المرفقة إن السيارات المحترقة تابعة للباسيج في الحرس الثوري الإيراني.

 

يشار إلى أن الباسيج وتعني قوات تعبئة الفقراء والمستضعفين، هي قوات شبه عسكرية تتكون من متطوعين من المدنيين ذكورا وإناثا، أسست بأمر من القائد السابق للثورة الإسلامية روح الله الخميني في تشرين الثاني عام 1979.

وتشهد إيران احتجاجات في مختلف أنحاء البلاد منذ يوم الخميس على حكومة الجمهورية الإسلامية والنخبة الدينية، والفساد والوضع الاقتصادي المتدهور في البلاد.

سيريانيوز



TAG:

بوغدانوف وأنصاري يبحثان مؤتمر سوتشي

أكد نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف خلال لقائه نظيره الإيراني حسين جابري أنصاري في موسكو، يوم الجمعة, استمرار المحادثات لدراسة التوافقات الأخيرة حول مؤتمر سوتشي.

وكالة: الشرطة العسكرية الروسية تبدأ الانسحاب من شمال عفرين

قالت وكالة الاناضول التركية نقلا عن مصادر مطلعة يوم الجمعة أن "العشرات من عناصر الشرطة العسكرية الروسية انسحبوا من مواقعهم في محيط قرية كفر جنة شمال عفرين، باتجاه مدينتي نبل والزهراء شمالي حلب الخاضعتين لسيطرة النظام السوري".

أضرار مادية بالمنازل والمزروعات وشبكات الكهرباء في عدة محافظات جراء الحالة الجوية

أدت الأحوال الجوية السائدة جراء المنخفض الجوي المصحوب بأمطار غزيرة ورياح قوية الذي تتعرض له سورية منذ يوم أمس إلى إلحاق أضرار في المزروعات والمنازل وشبكات الكهرباء في عدد من المحافظات إلى جانب توقف حركة الملاحة البحرية في موانئ.