مساهمات القراء - خواطر

إليها ... بقلم : علي محمد حاحي

08.04.2016 | 01:47

حبك حتى حدود كرهي لك
و لا أدري ما هو سر كرهي لك
و لا أدري لما أحببتك سيدتي
و لا أدري كيف طرقت ذاك الباب في غفوتي

 

فأيقظتني و أيقظتي لي لؤلؤة خبأتها في صدري لسنين و من ثم أدركت أنك أنت
ترسلين لقلبي ذلك السم فيتغلغل في أعماقي أن أدرك أنني أنت
أغار عليك مني و أكره نارك التي تأكل جسدي و أحبك ثم أكرهك
لم أكن أعلم أن الكره هو أعظم قافية بالحب دونك أنت

 


وحدك أنت سلبتي مني كينونتي فبت أنت و أنت و أنت
 أتستحق أي فتاة في العالم كرهي لك لا أدري
لم تقرع الجرس يا عزيزتي اقتحمت مملكتي و أضحيت تثقبين سفينتي إلى أن أغرقتني
و دست على كل أوراقي أن ارسم لي اسمي

فتخيلت بصمت و رسمتك

 


يا لك من مستبدة حتى صوتي يريد أن يفل مني و يعانق شعرك
احتليت كل نافذتي حتى صوري
يا لك من معذبتي
أكرهك....

 

 

https://www.facebook.com/you.write.syrianews/?fref=ts