أخبار العالم

بعد تفجيرات بروكسل.. اجتماعات طارئة بدول أوروبية وتشديدات أمنية بالمطارات والحدود

صورة لمطار بروكسل

22.03.2016 | 12:44

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، يوم الثلاثاء، عن عقد اجتماع "أزمة" بعد سلسلة تفجيرات وقعت في العاصمة البلجيكية، في وقت شددت فيه معظم المطارات الأوروبية إجراءاتها الأمنية.

وذكرت وسائل إعلام، إن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون دعا الى اجتماع ازمة، الأمر الذي أعلنه وزير خارجيته فيليب هاموند أيضاً، فضلاً عن تعزيز انتشار قوات الشرطة في البلاد.

وكانت العاصمة البلجيكية بروكسل، شهدت صباح اليوم الثلاثاء سلسلة من التفجيرات وقعت في مطار "زافنتيم" الدولي، ومحطتي ميترو "ميلبيك" و"شومان"، أديا لوقوع قتلى وضحايا.

ومن جهته، عقد الوزير الفرنسي فرانسوا هولاند اجتماعاً في باريس عقب تفجيرات بروكسل، أكد خلالها "عزم بلاده على مكافحة وهزيمة الارهاب، وهذا ما نفعله من خلال رفع ادوات الشرطة والاستخبارات".

بينما أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف نشر 1600 شرطي ودركي اضافي في كامل فرنسا ومنشآت النقل، مشيراً إلى انه يفكر في مكافح تجارة الاسلحة والتي يجب تعزيز القوانين من اجلها".

وبدوره، أدان كل من رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الحكومة التركية، أحمد داود أوغلو، الهجمات في العاصمة بروكسل.

وفي تداعيات سلسلة التفجيرات التي ضربت العاصمة بروكسل، أعلنت وزارة النقل الروسية في بيان عن اعادة تقييم الاوضاع الامنية في كل المطارات بشكل جدي، وأوقفت "هيئة القطارات الاوروبية" (يوروستار) رحلاتها من وإلى بروكسل، في حين تم اغلاق محطة ميترو انفاق في ليون الفرنسية بعد العثور على "رزمة مشبوهة"، فضلا عن اغلاق الحدود بين فرنسا وبلجيكا وتعزيز اجراءات الامن في المواقع النووية.

وشددت كذلك، السلطات الفرنسية الاجراءات الامنية في مطار شارل ديغول ومطار رواسي في باريس، وفعلت بالمثل السلطات الالمانية في مطار فرانكفورت، وايضا شدد السلطات الهولندية اجراءاتها في مطاراتها والرقابة على حدودها.

وفي الداخل البلجيكي، تم رفع حالة الطوارئ الى الدرجة القصوى، والطلب من جميع السكان ملازمة منازلهم، كما أعلن الدفاع المدني البلجيكي حجز تلامذة المدارس في العاصمة داخل مدارسهم ومنع الدخول والخروج منها وإليها.

وتم تحويل الرحلات الجوية التي كانت متجهة الى مطار "زافنتيم" في بروكسل، إلى مطار لياج ، بينما تم الاعلان عن ايقاف المواصلات العامة كافة في المدينة، واغلاق جميع محطات القطارات، وتعليق الرحلات الجوية.

كما طلب الاتحاد الاوربي من موظفيه في بروكسل، الالتزام في منازلهم او مكاتبهم وعدم مغاردتها.

وقالت وسائل اعلام، إنه تم اخلاء مكتب رئيس الوزراء البلجيكي في بروكسل كل بعد "الاشتباه بسيارة"، وإخلاء قصر العدل بسبب "تهديدات أمنية".

وتأتي تفجيرات بروكسل بعد أيام من اعتقال الشرطة البلجيكية المطلوب الأول أوروبيا ومخطط هجمات باريس صلاح عبد السلام خلال مداهمات في منطقة مولينبيك في ضواحي بروكسل يوم الجمعة 18 آذار.

يشار إلى أن أنه وجهت اتهامات حتى الآن إلى 11 شخصا في بلجيكا بالتورط في هجمات باريس التي أودت بحياة 130 شخصا وهزت العاصمة باريس في 13 من تشرين الثاني الماضي، وأظهرت التحقيقات أن التحضير لهذه الهجمات تم في قسم كبير منه من بروكسل.

سيريانيوز

 

RELATED NEWS
    -

الاسد يلتقي وفد اتحاد المهندسين العرب ويؤكد على الدور الاجتماعي والتنموي للمنظمات العربية

استقبل الرئيس بشار الاسد، اليوم الاثنين، وفد اتحاد المهندسين العرب، حيث أكد على "الدور الاجتماعي والتنموي للمنظمات والاتحادات العربية وأهميتها في صناعة حوار فعّال داخل المجتمع العربي".