الاخبار السياسية

تقرير أممي يكشف حجم ثروة "داعش"... قادر على توجيهها لـ"أعمال إرهابية" بسوريا والعراق

06.08.2019 | 13:11

حذر تقرير اممي من ان خطر "داعش" لايزال قائماً، ولديه أتباع في مختلف انحاء العالم، مشيرا الى انه  يمتلك ثروة قادر على توجيهها لدعم "أعمال إرهابية" في سوريا والعراق.

وقال الامين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في تقرير له، نشرته وكالات انباء، ان "داعش" يمتلك ثروة تصل الى 300 مليون دولار، بعد خسارته "الخلافة" في العراق وسوريا.

وحذر التقرير من التهديد الذي يشكله "داعش"، مشيرا الى ان انخفاض وتيرة الهجمات التي يشنها التنظيم "قد يكون مؤقتا".

وأضاف التقرير ان "داعش" قادر على توجيه ثروته لدعم "أعمال إرهابية" داخل العراق وسوريا، وفي الخارج باستخدام "خدمات مثل شركات غير رسمية لتحويل الأموال".

 ولفت التقرير الى ان التنظيم لديه "شبكة من المؤيدين والجماعات التابعة له" في أماكن أخرى بالشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.

وكانت الأمم المتحدة دعت، في وقت سابق من الشهر الجاري، إلى تشكيل محكمة دولية لـ"محاسبة أعضاء "داعش"، و"تفكيك عقيدته"، و"الاستماع إلى ضحايا التنظيم".

وانضم الآلاف من المقاتلين من جنسيات مختلفة سابقاً إلى تنظيم "داعش" في سوريا والعراق، الذي هزم في هاتين الدولتين في أعقاب حملات عسكرية ضده.

وتحذر تقارير اممية وعدة دول من ان خطر "داعش" لايزال قائماَ، على الرغم من خساراته العسكرية في سوريا والعراق، خاصة بعد أن تبنى  التنظيم المسؤولية عن سلسلة التفجيرات الدموية التي هزت مناطق في العالم.

سيريانيوز


TAG:

سوريا .. وكالة بدون بواب ..

بات نقل اﻻحداث المحلية في سوريا له طابع دولي ، وعلى الفرد الواحد منا ان يخصص وقتاً وجهداً ليس بالقليل ليتابع ويفهم ويقبل سير اﻻحداث `متعددة الجنسيات` في `أرضنا`.

البرلماني حسام قاطرجي يعتذر للشعب والرئيس الاسد بعد ظهوره في فيديو "مستفز"

اعتذر عضو مجلس الشعب حسام قاطرجي للشعب السوري وللرئيس بشار الاسد بعد توجيه انتقادات حادة له من قبل زملائه احتجاجا على فيديو يظهر قاطرجي وهو يترجل من طائرة خاصة ويستقل سيارة فخمة وسط صفين من المسلحين الذين يؤدون له التحية.

التهاب الجيوب والزكام .. كيف يمكن أن تخفف من أعراض أمراض الشتاء المزعجة .. ؟

مهما حاول الواحد منا الوقاية من أمراض الشتاء، فاختار ألبسة مناسبة وابتعد عن الاختلاط  في أجواء قد تكون موبوءة وتجنب الاجواء الباردة .. ولكن في النهاية لا مفر من الاصابة بامراض البرد .. فكيف يمكن أن نخفف من ازعاجات الاعراض .. ؟