أخبار الرياضة

البولندي روبرت ليفاندوفسكي يقود منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم 2022

بولندا

30.03.2022 | 19:19

واصل المهاجم البولندي الخطير روبرت ليفاندوفسكي ممارسة هوايته في هز الشباك ليقود فريقه إلى نهائيات كأس العالم 2022 لكرة القدم في قطر بفوز ثمين 2 - صفر على نظيره السويدي يوم الثلاثاء في نهائي المسار الثاني بالملحق الأوروبي من التصفيات.

وأصبح المنتخب البولندي الممثل الثاني عشر للقارة الأوروبية في المونديال القطري.

وحجز المنتخب البولندي مقعده في المونديال بجدارة من خلال فوز مستحق على المنتخب السويدي العنيد.

وأصبح المنتخب البولندي الفريق رقم 24 الذي يحجز مقعده في المونديال القطري بعد المنتخب القطري ممثل البلد المضيف ومنتخبات ألمانيا والدنمارك وفرنسا وبلجيكا وكرواتيا وإسبانيا وصربيا وإنجلترا وسويسرا وهولندا والبرتغال من القارة الأوروبية والبرازيل والأرجنتين والإكوادور وأوروجواي من أمريكا الجنوبية وإيران وكوريا الجنوبية واليابان والسعودية من آسيا والمنتخبين الغاني والسنغالي من أفريقيا.

ويخوض المنتخب البولندي النهائيات للنسخة الثانية على التوالي والتاسعة في تاريخه علما بأن أفضل نتيجة حققها الفريق في مشاركاته السابقة كانت في نسختي 1974 بألمانيا و1982 بإسبانيا حيث احتل المركز الثالث في كليهما.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونخ والدوري الألماني هدف التقدم في الدقيقة 50 ، وأضاف بيوتر زيلينسكي الهدف الثاني لبولندا في الدقيقة 73 .

ورفع ليفاندوفسكي رصيده إلى تسعة أهداف في التصفيات الحالية علما بأنه اقتسم صدارة قائمة هدافي التصفيات المؤهلة للمونديال الماضي 2018 بروسيا مع السعودي محمد السهلاوي والإماراتي أحمد خليل برصيد 16 هدفا لكل منهم.

سيريانيوز

على طاولة الحكومة.. تنشيط العملية الانتاجية وتطوير عمل الجمارك وفرز خريجي الكليات التطبيقية

ناقش مجلس الوزراء بشكل موسع واقع العملية الإنتاجية وحركة النشاط الاقتصادي والسياسة النقدية والمالية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي وتسهيل التعاملات التجارية.

روسيا: هدف تقرير منظمة الكيماوي عن هجوم دوما هو تبرير للعدوان الغربي على سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن الهدف من التقرير الذي أصده فريق التحقيق التابع لمنظمة حظر الاسلحة الكيماوية والذي يتهم من خلاله النظام السوري بشن هجوم كيماوي على دوما عام 2018، هو تبرير" العدوان الغربي" على سوريا.