المضحك المبكي

ستالين .. حتى ولو دمرت الولايات المتحدة موسكو بالقنابل الذرية .. لن تنتصر .. ؟

14.12.2019 | 16:55

قبل اشهر قليلة من حادثة وفاته الغامضة استطاعت "المضحك المبكي" ان تنقل تصريحات عن زعيم الاتحاد السوفيتي الغامض قليل الكلام ستالين فكيف فعلت ذلك ، وماذا كان في التصريحات التي نشرت قبل اشهر من وفاته المثيرة للجدل؟

بعض العبارات التي نقلت عن ستالين ويمكن ان تلخص فلسفته التي حكم من خلالها الاتحاد السوفيتي واسس لدولة قوية لا يمكن رغم طبيعة الحكم الديكتاتوري والوحشي للزعيم الروسي ان ننكر الانجازات التي تحققت في عهده والتي ما زالت تعتبر الاساس للقوى التي تتمتع بها روسيا اليوم.

ما هو مثير للاهتمام في مثل هذه المواد ، هو التعرف على وجهة نظر الناس في تلك الفترة حول المواضيع المطروحة ورؤيتها بعيونهم كما هي في زمانها ، فالمقال مكتوب في العام 1953 بحسب ما كان يعلم الناس في تلك الفترة .. وليس بما نعلم نحن اليوم عنه ..

 

المضحك المبكي العدد 842 – دمشق السبت في 7 شباط سنة 1953

 

ستالين لا يعتقد أن القنبلة الذرية حاسمة في مصير الحرب المقبلة

بعد أن دخل ايزنهاور القصر الأبيض واستلم مقدرات الولايات المتحدة، التفت العالم إلى ستالين ليسمعوا رأيه في هذا الرجل الجديد..

ولكن ستالين قليل الكلام، ويعتقد بأن الصمت زين والسكوت سلامة، وقلما تسمع له حديثا أو تقرأ له تصريحا، فكيف يتمكن الناس أن يقفوا على رأيه في ايزنهاور وفي سياسته الجديدة..

إذا كان لا يمكن الاتصال به، والاجتماع إليه، فلماذا لا يعتمد على أحاديث المقربين منه، والذين اجتمعوا به وسمعوا أحاديثه وأقواله؟؟.. ان العالم قد سمع ايزنهاور فليحاول أن يسمع ستالين!!..

وهذا ما لجأ إليه الصحفيون في مغامراتهم، فقد بلغهم منذ مدة أن اجتمع زعيم الحرب الاشتراكي في ايطاليا بالمارشال ستالين، فهرولوا إليه وراحوا يمطرونه وابلا من الاسئلة:

ما هو رأي ستالين بنجاح ايزنهاور...

هل ستجبر استعدادات أميركا الضخمة الكرملين على التساهل في القضايا السياسية المختلف عليها؟

هل يخاف ستالين من القنبلة الذرية؟؟؟

وأجاب الزعيم الايطالي على هذه الاسئلة نقلا عن لسان المارشال ستالين، فقال:

إن ستالين مع اعترافه بخطر القنابل الذرية لا يعتقد بأنها حاسمة في مصير الحرب المقبلة.

ورأيه في هذا الموضوع أنه لو هدم الاميركيون موسكو، ودمر الروس نيويورك فإن هذا يكون مفجعا حقا وخرابا للمدينتين. ولكن الحرب لا تنتهي بزوال بلدين من بلاد العالم.. لأن الظفر في الحرب لا يكون بتدمير مدينة او أكثر وإنما يكون بالاستيلاء على أرض العدو، وهذا الامر باعتقاد ستالين صعب على الخصمين، فلا أميركا قادرة على احتلال روسيا، ولا الروس قادرون على احتلال أميركا..

وللتدليل على أن ستالين رجل عملي بعيد عن المؤثرات العاطفية يقص انصاره هذه القصة عنه فيقولون:

كان روزفلت في مؤتمر "يالطا" يعمل جاهدا لاقناع ستالين بأنه –أي روزفلت- لا يستطيع الموافقة على الطلبات الروسية في بولونيا بسبب الضغط الواقع عليه من الكاثوليك الاميركان..

ونظر ستالين إلى روزفلت مليا ثم سأله:

كم عدد الفرق التي يملكها البابا؟؟

ولا تزال هذه العقلية العملية تتحكم في خطط ستالين وسياسته فالعواطف لا شأن لها عنده، ومصالح روسيا والشيوعية فوق كل شيء.

وقد صدر عنه مؤخرا ما يماثل هذا السؤال الذي ألقاه على روزفلت لسنوات خلت، فإنه لما سمع بالتهديد الاميركي لتحرير شرقي أوروبا سأل أحد أعوانه:

كم عدد الفرق التي تملكها أميركا؟؟

فأجابه معاونه: كذا وكذا فرقة..

فقال ستالين: إنها لا تكفي لتحرير شرقي أوروبا، فكيف بالاستيلاء على موسكو.

ويؤمن ستالين بأن روسيا تستطيع طوال سنوات عشر أخرى، المضي في تعزيز سلاحها، وكفاية نفسها..

وأما معاونو ستالين فإنهم يعتقدون بأن معركة التسلح الحاضرة ستقود الدول الغربية إلى الإفلاس أو إلى أزمة اقتصادية عنيفة.

ويعتقد ستالين أيضا، بأن الموقف الدولي لم يزدد تعقدا بعد الحرب الكورية.. وهو مسرور لأن السياسة التي اتبعتها أميركا في هذه الحرب قد أحدثت رد فعل ضدها بين الشعوب الآسيوية..

ويؤكد أنصار الزعيم الروسي بأن ستالين لن يقدم على أية حركة من شأنها اشعال الحرب الثالثة..

ولكنه في الوقت نفسه لن يتنازل عن الانتصارات الشيوعية في شرق أوروبا، إرضاء لأميركا..

الغلاف الخارجي للعدد 


احدى رسوم الكاركاتير في العدد


الغلاف الخلفي للعدد 



صدرت مجلة المضحك المبكي في دمشق عام 1929، وهي مجلة سياسية كاريكاتورية اسبوعية من اشهر المطبوعات السياسية الساخرة في الوطن العربي ، ويمكن اعتبارها هي من اسس الكوميديا السياسيّة على الساحة السورية ( وربما العربية).

اصدرها الصحفي حبيب كحالة ( 1898 – 1965 ) وهو درس التجارة والاقتصاد في الجامعة الاميركية في بيروت.

أنشئ كحالة في بداية الثلاثينات من القرن الماضي مطبعة حديثة بدمشق لطباعة المجلة، وكانت تقع في شارع الملك فؤاد الأول، استمرت هذه المجلة في الصدور إلى عام 1965 ، وقامت "الجهات المعنية" بإغلاق المجلة وإلغاء ترخيصها وذلك عام 1966.

 


TAG:

بيدرسن يدعو مجدداَ لوقف فوري لإطلاق النار في سوريا لمواجهة وباء "كورونا"

دعا الموفد الاممي الى سوريا غير بيدرسن الى "وقف فوري لاطلاق النار" في سوريا، باعتبارها معرضة لـ"خـطر كبير يهدد قدرتها" على محاربة فيروس كورونا، وناشد الدول لمساعدة السوريين في الحصول على "المعدات والموارد اللازمة" لمكافحة الوباء.

الأمم المتحدة تدعو الى رفع العقوبات عن سوريا لمواجهة وباء "كورونا"

طالب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك بـ"رفع العقوبات" عن سوريا، لمواجهة الأزمة الناجمة عن تفشي فيروس "كورونا" ، محذرا من ان البلاد معرضة لخطر يهدد قدرتها على احتواء الوباء بسبب عدة أمور.

المقداد: العقوبات الأمريكية تعيق جهود مكافحة كورونا.. ولاشروط بشأن مشاركة روسيا في اعمار سوريا

اعتبر نائب وزير الخارجية فيصل المقداد، يوم الاثنين، ان العقوبات الامريكية المفروضة على دمشق، "تلحق الضرر" بجهود مكافحة وباء "كورونا" العالمي، فيما اشار الى ان سوريا لاشروط لديها بشأن المشاركة الروسية في مجال اعادة اعمار البلاد.