الأخبار المحلية

"مجلس منبج العسكري" يرفض أي وجود عسكري تركي في المدينة

06.06.2018 | 18:43

 قال المتحدث الرسمي باسم "مجلس منبج العسكري" شرفان درويش، الأربعاء، أن المجلس يرفض أي وجود عسكري تركي في المدينة.

 واشار المتحدث شرفان درويش في تصريح لوكالة (رويترز) ، الى ان المجلس "ينتظر تفسيرات وتوضيحات من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بشأن تفاصيل الاتفاق".

و "مجلس منبج العسكري" مرتبط بقوات "سوريا الديمقراطية"، المدعومة من الولايات المتحدة، والتي تسيطر على مناطق واسعة من شمال سوريا بعد طرد "داعش" من مساحات كبيرة من الأراضي.

ووافقت تركيا والولايات المتحدة الأمريكية ، يوم الاثنين، على خارطة طريق بشأن مدينة منبج بريف حلب، وذلك عقب لقاء جمع بين وزيري خارجية البلدين.

وبحسب التصريحات التركية، فان الجدول الزمني حيال خارطة طريق منبج سينفذ خلال 90 يوم.

وبدأت وحدات "حماية الشعب الكردية" السورية، يوم الثلاثاء، بسحب مستشاريها العسكريين من منبج، وذلك بعد يوم من إعلان تركيا والولايات المتحدة الاتفاق على خطة للمنطقة تتضمن انسحاب الوحدات.

وتعتبر منبج من أبرز الخلافات التي كانت بين واشنطن وأنقرة، حيث تطالب الأخيرة أميركا بوقف الدعم للمقاتلين الأكراد، وفرض الأمن والاستقرار في مدينة منبج بإخراج القوات الكردية.

وتخضع منبج لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية محورها العسكري فيما يعتبر حزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي السوري واجهتها السياسية.

وسبق أن أكدت أنقرة مرارا العزم التوجه إلى منبج شمال سوريا بهدف طرد المقاتلين الأكراد منها، في إطار عملية "غصن الزيتون" التي بدأت في 20 كانون الثاني الماضي، وتم خلالها السيطرة على كامل قرى وبلدات منطقة عفرين.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

البنتاغون: نحتفظ بـ600 جندي بسوريا.. وقد نخفض عددهم مستقبلاَ في حال ملأ الأوروبيون الفراغ

أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، مساء الاربعاء، أن عدد قوات بلاده المتبقية في شمالي شرقي سوريا يصل إلى حوالي 600 جندي امريكي، مشيراَ الى بلاده قد تخفض مستقبلاَ عدد قواتها، في حال ملأ الأوروبيون الفراغ.