الاخبار السياسية

بنما تحذف من سجلاتها السفن التي لها صلة بإيران وسوريا وتزيل علمها عنها

13.07.2019 | 14:24

أعلنت سلطة النقل البحري في بنما أنها ستسحب علم البلاد من السفن التي تنتهك العقوبات والقوانين الدولية، وذلك بعد حذف نحو ستين سفينة على صلة بإيران وسوريا من السجلات البنمية في الشهور القليلة الماضية.

وبحسب رويترز فإن رئيس بنما السابق خوان كارلوس فاريلا كان قد أعطى الضوء الأخضر لحذف 59 ناقلة من سجلات البلاد، بعدما أعادت واشنطن عام 2018 فرض العقوبات على إيران،

 حيث أن معظم تلك السفن كان مملوكة لشركات تديرها الدولة في إيران، لكنها شملت أيضا سفنا على صلة بتسليم نفط لسوريا.

وقال المدير العام للنقل البحري التجاري بسلطة النقل البحري في بنما "رافاييل سيغارويستا"  في بيان عبر البريد الإلكتروني "ستواصل بنما سياسة سحب العلم".

وأضاف "هدفنا تحسين نسبة امتثال أسطولنا ليس فقط لما يتعلق بعقوبات المنظمات الدولية، بل بتشريعات وقواعد بنما الحالية للأمن البحري أيضا".

وكانت البحرية الملكية البريطانية قد احتجزت الناقلة العملاقة "غريس 1" المحملة بالنفط الإيراني عند وصولها جبل طارق أوائل شهر تموز الجاري؛ للاشتباه في انتهاكها العقوبات الأوروبية على دمشق.

وذكرت السلطات في جبل طارق التابعة للتاج البريطاني أن الناقلة كانت محملة بكامل طاقتها بنفط خام يشتبه في أنه كان في طريقه إلى مصفاة بانياس السورية.

ووصلت الناقلة جبل طارق وعلى هيكلها اسمها المسجل في بنما، لكن الحكومة البنمية ذكرت لاحقا أنها حذفت السفينة من السجلات في 29 أيار الماضي.

ودعت إيران الحكومة البريطانية أمس الجمعة للإفراج الفوري عن سفينة الشحن "غريس 1"، وحذرت من الرد بالمثل، وذلك عقب أنباء عن محاولة ثلاث زوارق حربية إيرانية اعتراض طريق ناقلة تابعة لشركة بريطانية في مضيق هرمز الخميس الماضي.

وينص القانون الدولي على أن تسجل كل سفينة تجارية في بلد وتحمل علمه، على أن تكون لهذه الدولة الولاية القضائية على السفينة، وتتحمل مسؤولية عمليات التفتيش المعنية بمعايير الأمان ومراجعة ظروف العمل.

وتقول شركة فيسلز فاليو المتخصصة في القطاع إن بنما لديها أكبر أسطول شحن في العالم، إذ يضم نحو 7100 سفينة مسجلة.

 

محمد الاحمر ، سيريانيوز

Closed for comments.


TAG:

بسام كوسا : لهذا السبب ابتعدت عن الأعمال المشتركة وهذا رأيي بالهيبة

كشف الفنان بسام كوسا عن سبب رفضه المشاركة في الأعمال الدرامية المشتركة في الآونة الأخيرة ، مشيرا الى أنه يعارض "فبركة" العلاقات داخل العمل بحيث يكون أفراد العائلة من جنسيات مختلفة، فهذا يتعارض مع روحية الدراما على حد تعبيره.