الأخبار المحلية

مجددا...قتلى وجرحى بقصف على أحياء في ادلب وحلب وريف حماه

10.08.2016 | 23:52

  سقط قتلى وجرحى, يوم الأربعاء, جراء قصف على مدينتي أريحا ومعرة مصرين وبلدة افس شمال سراقب في ادلب, وعلى قرية الحويجة بريف حماه, وحي الزبدية بحلب.

وقالت مصادر معارضة, في صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي, إن قتلى وجرحى سقطوا جراء قصف الطيران النظامي بالصواريخ على مدينة أريحا بمحافظة إدلب.

وأضافت المصادر إن نضحايا سقطوا بقصف بالصواريخ على مدينة معرة مصرين شمال ادلب.

وفي ريف ادلب, سقط قتلى وجرحى نتيجة قصف طال بلدة افس شمال سراقب, بحسب المصادر.

ولقي عدد من الأشخاص مصرعهم، في وقت سابق من اليوم، وأصيب آخرون جراء قصف جوي استهدف مدينة ادلب ومعرة النعمان في ريف المحافظة. كما تعرضت كذلك كل من اريحا وسراقب ومنطف والشغر وسرمين للغارات الجوية.

يشار الى ان عدة مناطق بادلب وريفها شهدت تصعيدا لعمليات القصف, وذلك بعد حادثة سقوط الطائرة المروحية الروسية في الريف الشرقي لمدينة سراقب ومقتل خمسة طيارين روس كانوا على متنها.

وفي سياق متصل, قالت المصادر إن امرأة حامل مع جنينها قتلت جراء إصابتهما بقصف جوي على قرية الحويجة بريف حماه الغربي.

كما سقط قتلى وجرحى بقصف على حي الزبدية في حلب, وفقا لمصادر معارضة.

وجاء ذلك عقب ساعات من سقوط قتلى وجرحى جراء قصف استهدف معهد طبي في بلدة أورم الكبرى بريف حلب، وسقوط قذائف و"طلقات متفجرة" على احياء صلاح الدين والأعظمية  والحمدانية في المدينة.

وتشهد "الهدنة" في سوريا "اِنهيارا وشيكا", حيث تتصاعد "الأعمال القتالية" في عدة مناطق , بعد انخفاض وتيرتها في الآونة الأخيرة, اثر دخول اتفاق "الهدنة" حيز التنفيذ في 27 شباط الماضي, وسط تبادل اتهامات بين النظام والمعارضة بخصوص خرق الهدنة.

سيريانيوز 

رئيس أكبر بنك في ألمانيا يقترض من سائقه الخاص

أقر كريستيان سيفينج الرئيس التنفيذي لمجموعة "دويتشه بنك"، أكبر مجموعة مصرفية في ألمانيا بأنه اضطر إلى الاقتراض من سائقه الخاص مبلغا ماليا لفترة قصيرة بعد اكتشافه أنه لا يملك السيولة الكافية لقضاء بعض الأمور العاجلة.

أمل عرفة تدافع عن نسرين طافش ... والأخيرة ترد عليها

دافعت الفنانة السورية أمل عرفة عن زميلتها نسرين طافش بعد الهجوم الذي تعرضت له الأخيرة من عدد من الشخصيات الفنية على غرار أيمن رضا وديمة الجندي ، معتبرة أن طافش أنقى من " كتير ناس ما بيقوموا عن سجادة الصلاة"

البيان الختامي لقمة أنقرة..الحل السياسي للأزمة السورية والحفاظ على سيادة سوريا

أكد البيان الختامي للقمة الثلاثية حول سوريا والتي جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، على حل الأزمة السورية بطرق سلمية و الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها.