المنوعات

عودة باب الحارة بنسخته الأساسية في رمضان 2020

04.08.2019 | 23:24

كشف مصدر رفيع في شركة "ميسلون فيلم" المملوكة للمنتج والمخرج بسام الملا أن الأخير لم يتخل عن مسلسل باب الحارة إطلاقاً، وأنه ليس بوارد ذلك ، مشيرا الى امكانية عودة المسلسل بنسخته الأساسية في موسم رمضان 2020 .

وأضاف المصدر في تصريح لموقع "سيدتي نت" أن " باب الحارة بنسخته المعروفة مستمر، ولدينا وثائق في غاية الأهمية والدقة تثبت ملكيتنا للعمل وقريباً جداً ستسمعون بنتائج الدعوى المقامة من قبلنا ".

وأوضح المصدر أن العمل سيكون من تأليف الدكتور فؤاد شربجي ، مشيرا الى "أن الشركة لن تكتفي بالجزء العاشر من مسلسل باب الحارة ، بل أن بحوزتها عمل شامي آخر من فكرة المنتج بسام الملا، ويقوم أحد الكتاب بكتابته تحت إشرافه، بالإضافة لعمل معاصر أيضاً".

وكان الملا يستعد لبدء التحضيرات لانجاز الجزء العاشر تحت ادارة المخرج مؤمن الملا ، قبل أن تستحوذ شركة "قبنض ميديا" على حقوق مسلسل "باب الحارة" قضائيا وتعرض الجزء العاشر على عدد من القنوات الفضائية.

وتعرض العمل لانتقادات كبيرة بسبب ابتعاده عن الفكرة الأساسية للمسلسل بنسخته المعروفة بالإضافة إلى غياب أبطاله الرئيسيين والذين رفضوا المشاركة بالنسخة الثانية من العمل احتراماً  للملا منتج النسخة الأساسية من العمل التي توقفت عند الجزء التاسع.

وشهد الجزء العاشر مشاركة وجوه تشارك للمرة الأولى على غرار نجاح سفكوني وزهير عبد الكريم ونظلي الرواس ويامن الحجلي وبلال مارتيني وغيرهم.

يذكر أن شركة "قبنض" التي أنتجت الجزء العاشر منه بنسخته الثانية تنوي الاستمرار بتقديم أجزاء منه حتى الجزء الخامس عشر بحسب وسائل اعلام.

سيريانيوز  

RELATED NEWS
    -

سوريا .. وكالة بدون بواب ..

بات نقل اﻻحداث المحلية في سوريا له طابع دولي ، وعلى الفرد الواحد منا ان يخصص وقتاً وجهداً ليس بالقليل ليتابع ويفهم ويقبل سير اﻻحداث `متعددة الجنسيات` في `أرضنا`.

البرلماني حسام قاطرجي يعتذر للشعب والرئيس الاسد بعد ظهوره في فيديو "مستفز"

اعتذر عضو مجلس الشعب حسام قاطرجي للشعب السوري وللرئيس بشار الاسد بعد توجيه انتقادات حادة له من قبل زملائه احتجاجا على فيديو يظهر قاطرجي وهو يترجل من طائرة خاصة ويستقل سيارة فخمة وسط صفين من المسلحين الذين يؤدون له التحية.

التهاب الجيوب والزكام .. كيف يمكن أن تخفف من أعراض أمراض الشتاء المزعجة .. ؟

مهما حاول الواحد منا الوقاية من أمراض الشتاء، فاختار ألبسة مناسبة وابتعد عن الاختلاط  في أجواء قد تكون موبوءة وتجنب الاجواء الباردة .. ولكن في النهاية لا مفر من الاصابة بامراض البرد .. فكيف يمكن أن نخفف من ازعاجات الاعراض .. ؟