الأخبار المحلية

يوم دام جديد .. عشرات القتلى والجرحى باستئناف الغارات على أحياء حلب الشرقية المحاصرة

24.09.2016 | 11:44

سقط عشرات القتلى والجرحى, بينهم نساء واطفال, منذ فجر يوم السبت, بتجدد القصف على أحياء حلب الشرقية المحاصرة, فيما دارت معارك على جبهة حي الشيخ سعيد ومخيم حندرات.

وقالت مصادر معارضة, في صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي, إن قتلى وجرحى سقطوا بعشرات الغارات الجوية على أحياء بستان القصر والصاخور والشيخ سعيد وأرض الحمرا وبلدات السلوم والشيخ سليمان والقاسمية بحلب وريفها.

كما سقط قتلى وعشرات الجرحى جراء قصف بالقنابل العنقودية على أحياء المشهد والكلاسة وباب المقام, بحسب المصادر.

كما تعرض حي الصالحين أيضاً لقصف جوي من الطيران الروسي خلف دماراً واسعاً في ممتلكات المدنيين، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

من جانبه قال "الائتلاف الوطني" المعارض في صفحته على موقع التواصل "تويتر" إن الحصيلة الأولية للقتلى هي 11 شخصا منذ فجر اليوم وذلك جراء عشرات الغارات الجوية التي مصدرها سلاح الجو الروسي على احياء حلب المحاصرة.

وتخدثت بعض المصادر ان حصيلة القصف على احياء بمدينة حلب بلغت اكثر من 50 قتيلا, بينهم نساء واطفال, فيما اشارت مصادر اخرى الى ان الحصيلة بلغت اكثر من 130 قتيلا, فيما لا تزال بعض العوائل تحت الانقاض.

من جهتها, اشارت مصادر مؤيدة الى ان الطيران الحربي استهدف مواقع وتحركات المجموعات المسلحة في أحياء بستان القصر والكلاسة والمشهد بحلب

وتحدثت معلومات متطابقة عن وقوع اشتباكات بين الجيش النظامي والفصائل المعارضة على جبهة حي الشيخ سعيد جنوب حلب.

كما دارت اشتباكات دارت بين الجيش النظامي والمجموعات المسلحة في مخيم حندرات شمال حلب، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي استهدف نقاط انتشارهم, بحسب مصادر مؤيدة.

وكان عشرات القتلى والجرحى سقطوا, يوم الجمعة, جراء قصف جوي استهداف الاحياء الشرقية في حلب الواقعة تحت سيطرة المعارضة وذلك في اليوم الاول من إعلان الجيش النظامي بدء عملية عسكرية في حلب, في حين أعلن الجيش النظامي ان الضربات الجوية تستهدف مواقع المعارضة بدقة.

وكانت قيادة العمليات العسكرية بمحافظة حلب أعلنت يوم الخميس، بدء عملياتها في الأحياء الشرقية بالمدينة داعية المواطنين إلى الابتعاد عن مقرات ومواقع "المجموعات الإرهابية المسلحة".

يشار الى ان احياء حلب الشرقية تخضع لسيطرة فصائل معارضة، في حين يفرض النظامي عليها حصاراً مطبقاً، وتحديدا بعد سيطرته على طريق الكاستيلو، الطريق البري الوحيد الذي يربط تلك الأحياء بريف حلب الشمالي.


سيريانيوز


TAG: حلب ,قصف

رئيس أكبر بنك في ألمانيا يقترض من سائقه الخاص

أقر كريستيان سيفينج الرئيس التنفيذي لمجموعة "دويتشه بنك"، أكبر مجموعة مصرفية في ألمانيا بأنه اضطر إلى الاقتراض من سائقه الخاص مبلغا ماليا لفترة قصيرة بعد اكتشافه أنه لا يملك السيولة الكافية لقضاء بعض الأمور العاجلة.

أمل عرفة تدافع عن نسرين طافش ... والأخيرة ترد عليها

دافعت الفنانة السورية أمل عرفة عن زميلتها نسرين طافش بعد الهجوم الذي تعرضت له الأخيرة من عدد من الشخصيات الفنية على غرار أيمن رضا وديمة الجندي ، معتبرة أن طافش أنقى من " كتير ناس ما بيقوموا عن سجادة الصلاة"

البيان الختامي لقمة أنقرة..الحل السياسي للأزمة السورية والحفاظ على سيادة سوريا

أكد البيان الختامي للقمة الثلاثية حول سوريا والتي جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، على حل الأزمة السورية بطرق سلمية و الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها.