الأخبار المحلية

المعارضة تُطلق مشروع ترخيص وتلويح السيارات في مدينة الباب بحلب

19.08.2018 | 22:23

أعلن المجلس المحلي التابع للمعارضة في مدينة الباب شرق حلب، يوم الأحد، عن انطلاق مشروع ترخيص و"تلويح" السيارات والمباشرة في تلويح الآليات التابعة للشرطة كمرحلة تجريبية .

وأفادت وسائل إعلامية معارضة، نقلاً عن رئيس قسم شرطة المرور في مدينة الباب عبد القادر حاج عمر خلف أنه تم افتتاح قسم للمعاينة وقسم التسجيل "بهدف استصدار لوحات و رخص للسيارات داخل المدينة".

وحول الهدف من المشروع قال خلف "حماية المدنيين جراء التفجيرات التي تقع في المدينة و لغاية أمنية بحتة أولاً .. والغاية الثانية حماية المدنيين نتيجة السرقات للسيارات و الدراجات النارية من خلال تعميم رقم اللوحة و المحرك على الحواجز".

وأضاف "نقوم حالياً بتسجيل سيارات الشرطة كمرحلة تجريبية وبعد فترة سنقوم بتسجيل السيارات للمدنيين".

ويأتي ذلك عقب اعلان المسؤول في مجلس بلدية الباب عبد الرزاق عبد الرزاق في تموز الماضي، إصدار بطاقات تعريف شخصية جديدة  بمساعدة تركيا في محاولة من المجلس المحلي بالمدينة تعزيز إدارته للمنطقة الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية.

وأقامت تركيا منطقة عازلة فعليا على الأرض خلال عملية "درع الفرات" في 2016 بمنطقة "الباب" التي تمتد على مسافة 100 كيلومتر على الشريط الحدودي بين تركيا وسوريا.

وسعت المعارضة السورية لتطوير إدارتها الخاصة في المنطقة بدعم من تركيا التي تساعد في أعمال إعادة البناء وتدريب قوة شرطة جديدة.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

رئيس أكبر بنك في ألمانيا يقترض من سائقه الخاص

أقر كريستيان سيفينج الرئيس التنفيذي لمجموعة "دويتشه بنك"، أكبر مجموعة مصرفية في ألمانيا بأنه اضطر إلى الاقتراض من سائقه الخاص مبلغا ماليا لفترة قصيرة بعد اكتشافه أنه لا يملك السيولة الكافية لقضاء بعض الأمور العاجلة.

أمل عرفة تدافع عن نسرين طافش ... والأخيرة ترد عليها

دافعت الفنانة السورية أمل عرفة عن زميلتها نسرين طافش بعد الهجوم الذي تعرضت له الأخيرة من عدد من الشخصيات الفنية على غرار أيمن رضا وديمة الجندي ، معتبرة أن طافش أنقى من " كتير ناس ما بيقوموا عن سجادة الصلاة"

البيان الختامي لقمة أنقرة..الحل السياسي للأزمة السورية والحفاظ على سيادة سوريا

أكد البيان الختامي للقمة الثلاثية حول سوريا والتي جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، على حل الأزمة السورية بطرق سلمية و الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها.