صحفيون محترفون -

"سرطان" الحرائق يفتك برئة الأرض..غابات الأمازون تحترق

22.08.2019 | 21:28

اتسعت رقعة الحرائق المندلعة بغابات الأمازون منذ ما يقارب الأسبوعين، وأظهرت صور للأقمار الصناعية أعمدة الدخان الناجمة عن هذه الحرائق.

وبحسب موقع BBC نقلا عن مركز أبحاث الفضاء البرازيلي ( (INPE فإن تلك الغابات شهدت أكثر من 72 ألف حريق خلال هذه السنة  وهو  ارتفاع بـما نسبته 83% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

 

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن دخان الحرائق الأسود أدخل مدينة ساو باولو، إحدى أكبر مدن البلاد، في ظلام دامس ظهر الاثنين الفائت، وأن مناطق في ولاية ماتو غروسو وبارانا اجتاحها ظلام سببه دخان النيران المستعرة.

وكانت ولاية أمازوناز أكبر ولايات البلاد الـ27، قد أعلنت في وقت سابق من الشهر الجاري حالة الطوارئ بسبب تزايد عدد حرائق الغابات، ويأتي هذا فيما بدأ للتو موسم الحرائق في الأمازون الذي يمتد من شهر آب و حتى شهر تشرين الأول ويبلغ ذروته منتصف أيلول.

وتأتي موجة الحرائق هذه في ظل تقارير عن تزايد عمليات إزالة الغابات خلال عهد الرئيس البرازيلي الحالي"جير بولسونارو"، وهو ما أثار احتجاجات في البرازيل وأثار قلقا دوليا، حيث يتهم ناشطون الحكومة البرازيلية بتركيزها على المشاريع التنموية من خلال تشجيع مشاريع التعدين "البحث عن الذهب" على حساب البيئة.

لكن الرئيس"بولسونارو" شكك في حجم المخاوف البيئية، وصرح في أكثر من مناسبة ردا على الدول التي أبدت قلقا من تآكل الغابات منذ توليه السلطة أن "عليها أن تهتم بشؤونها"، وقال إن "إدارته تعمل على السيطرة على حرائق في غابات الأمازون والتي سجلت مستوى قياسيا هذا العام".

ويوجد في منطقة الأمازون ما يقارب من (700 ) محمية طبيعية تحتوي على حوالي ثلاثة ملايين نوع من أنواع النباتات والحيوانات ويقطنها ما يقارب من مليون شخص من السكان الأصليين، وتغطي هذه المحميات نحو عُشر مساحة اليابسة في البرازيل.

محمد الاحمر ، سيريانيوز


TAG:

الاسد: ما ينقصنا في المجتمع السوري هو تفعيل الحوار بين مختلف الشرائح وعلى كل المستويات

قال الرئيس بشار الاسد إن أهم ما ينقصنا في المجتمع السوري، ومجتمعاتنا العربية عموما، هو تفعيل الحوار بين مختلف الشرائح وعلى كل المستويات.. الحوار البناء الهادف لإيجاد الحلول وتطبيقها، وليس الحوار من أجل الحوار فقط".