أخبار الرياضة

الهولندي ماكس فيرستابن يحرز لقب سباق جائزة المكسيك الكبرى للفورمولا واحد

الهولندي ماكس فيرستابن

08.11.2021 | 14:53

أحرز سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن لقب سباق جائزة المكسيك الكبرى، المرحلة الثامنة عشرة من بطولة العالم للفورمولا واحد من أصل 22، على حلبة الشقيقين رودريغيس.

وتقدم "ماد ماكس" متصدر ترتيب السائقين على بطل العالم سبع مرات سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون ووصيفه في الترتيب أيضاً ليوسع الفارق بينهما إلى 19 نقطة (312.50 مقابل 293.50)، قبل أربع جولات من النهاية.

وحقق "ماد ماكس" الذي انهى السباق بوقت 1:38.39.086 ساعة متقدماً بفارق 16.55 ثانية عن البريطاني، فوزه التاسع هذا الموسم والـ 19 في مسيرته، والثالث في المكسيك بعد عامي 2017 و2018، ليستعيد كأس المركز الأوّل من هاميلتون الفائز بآخر نسخة في عام 2019 بعد أن غابت عن موسم 2020 بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا.

ووصل صاحب الأرض وزميل فيرستابن، سيرخيو "تشيكو" بيريس ثالثاً متأخراً بفارق 17.752 ثانية عن الفائز في أجواء احتفالية حارة من قبل الجماهير المكسيكة التي احتفلت بانجاز "ابنها البار".

وقلّص ريد بول الفجوة بينه وبين مرسيدس متصدر ترتيب الصانعين إلى نقطة حيث بات في رصيد الأوّل 477.50 نقطة مقابل 478.50 للصانع الألماني.

استغل فيرستابن انطلاقه من الخط النظيف للحلبة، ليتوجه إلى المسار التسابقي الأمثل ويتأخر في الدوس على المكابح وينجح في التقدم على سائقي مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس وهاميلتون عند المنعطف الأوّل في لفة أولى شهدت دخول سيارة الأمان بسبب العديد من الحوادث كان أبرز ضحاياها الفنلندي المنطلق من الصدارة اثر اصطدام به سائق ماكلارين الاسترالي دانيال ريكياردو (تضرر الجناح الأمامي)، ليدخل السائقان إلى المرآب ويعودان إلى الحلبة في قاع الترتيب.

هدأت الامور حتى اللفة 30 مع التوقف الأوّل لهاميلتون لابدال اطاراته والتزود باطارات قاسية بدت خلال التجارب أفضل من نظيرتها ريد بول، ليبدأ الانكليزي بتسجيل أسرع اللفات، ما دفع الحظيرة النمسوية إلى استدعاء فيرستابن في اللفة 33 في توقف استغرق 2.2 ثانيتين ليعود ثانياً خلف زميله بيريس الذي دخل بدوره لتبديل اطاراته بأخرى مستخدمة في اللفة 34 ويعود في الصدارة للمرة الأولى في مسيرته على أرضه وأمام جماهيره متقدماً على زميله الهولندي وهاميلتون الثالث.

في اللفة 41 تخلى بيريس عن المركز الاول بدخوله إلى المرآب للتزود باطارات قاسية ليعود في المركز الثالث ولكن خلف السيارات المتأخرة ريكياردو والفرنسي استيبان أوكون (ألبين) والبريطاني جورج راسل (وليامس)، في حين طلب هاميلتون من فريقه عبر جهاز الاتصال اللاسلكي معرفة الأجزاء على الحلبة حيث "ماد ماكس" هو الأسرع، فجاء الردّ بانه "الأسرع في القسم الثالث".

وزادت محن بوتاس خلال توقفه في اللفة 43 اذ عانى الفريق الفني لاستخراج الإطار الأمامي الأيسر العالق، ليتأخر الفنلندي 11 ثانية قبل عودته إلى الحلبة.

وبدأ بيريس بتجاوز السيارات المتأخرة وتقليص الفارق بينه وبين هاميلتون ليصل إلى قرابة 3.22 ثوانٍ في اللفة 56، من دون أن يتمكن من الاطباق على "السير"، في حين كان فيرستابن يغرد خارج السرب في المقدمة حتى النهاية.

واكتفى "تشيكو" الذي لم يكن قادراً قبل 12 شهراً على ضمان مقعد له في الفورمولا واحد، قبل أن يقرر ريد بول التعاقد معه بدلاً من التايلاندي ألكسندر ألبون، بالمركز الثالث خلف هاميلتون وفيرستابن.

وأكمل المراكز العشرة الأولى الفرنسي بيار غاسلي (ألفاتاوري) وسائق فيراري شارل لوكلير من موناكو وزميله الاسباني كارلوس ساينس، والالماني سيباستيان فيتل (أستون مارتن) والفنلندي كيمي رايكونن (ألفا روميو) والاسباني فرناندو ألونسو (ألبين) والبريطاني لاندو نوريس (ماكلارين).

سيريانيوز

سوريا تدعو المنظمات الدولية لاجتماع طارئ بشأن الاوضاع الخطيرة بالحسكة

دعت وزارة الخارجية السورية المنظمات الدولية لاجتماع طارئ في مقر الوزارة، بشأن مناقشة الاوضاع "الخطيرة" في الحسكة، على خلفية المعارك المندلعة بين قوات "قسد" وعناصر "داعش" في المنطقة والتي اسفرت عن سقوط عشرات الضحايا ونزوح آلاف الاسر.

بعد أحداث سجن الصناعة.. "الإدارة الذاتية" تفرض حظراَ كلياَ على منطقة الحسكة

أصدرت "الإدارة الذاتية" في شمال وشرق سوريا تعميماَ ينص على فرض حظر كلي على منطقة الحسكة داخلياَ وخارجياَ، بهدف "منع الخلايا الإرهابية من أي تسلل خارجي"، وذلك على خلفية المعارك والهجمات في المنطقة بين "قسد" و عناصر "داعش".