الاخبار السياسية

رداً على تصريحات المعلم.. الامم المتحدة تحذر من مخاطر لعودة اللاجئين السوريين

03.10.2018 | 18:36

حذرت الامم المتحدة، يوم الثلاثاء، من مخاطر عديدة لعودة اللاجئين السوريين الى بلادهم، وذلك رداً على دعوة وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم السوريين للعودة إلى وطنهم.

ونقلت وكالة "الاناضول" عن فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية، في مؤتمر صحفي، ان "الظروف غير مواتية لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم"، مشدداً على ان العودة يجب ان تكون "طوعية".

وجاء ذلك ردًا على تصريحات لوزير الخارجية وليد المعلم ، السبت الماضي، دعا فيها إلى عودة ملايين اللاجئين السوريين، مشيراً الى ان هذا الملف يعتبر "أولوية" بالنسبة لبلاده، متهماً الغرب بتسييس هذه القضية وعرقلة تنفيذ هذا الأمر تحت "حجج واهية".

وأبدت السلطات السورية، على لسان مسؤوليها، رغبة سوريا بعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، لاسيما مع استقرار الأوضاع الأمنية في البلاد، بعد استعادتها من قبضة فصائل معارضة.

وتركزت الجهود الروسية في الآونة الأخيرة على ملف إعادة المهجرين السوريين إلى وطنهم، حيث أنشأت مركز استقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين السوريين، الذي يعمل بإشراف وزارتي الخارجية والدفاع الروسية والسلطات السورية ومقره دمشق.

وشكلت الحكومة السورية في  آب الماضي، "هيئة تنسيق" خاصة بعودة اللاجئين إلى مناطقهم في البلاد من خلال التواصل مع "الدول الصديقة" لتسهيل هذه العملية وتمكينهم من عيش حياة طبيعية.

ويأتي ذلك في وقت تعتزم فيه الحكومة السورية استضافة مؤتمر دولي "تاريخي" حول قضية اللاجئين السوريين، بمشاركة الأمم المتحدة وعدد من الدول المعنية، دون تحديد موعد و صيغة المؤتمر، بحسب ما أعلن عنه رئيس المركز الوطني الروسي لإدارة الدفاع عن روسيا، ميخائيل ميزينتسيف، في أيلول الجاري

سيريانيوز

 


TAG:

الجعفري: تحسين الوضع الإنساني بسوريا مرهون بامور...والأمم المتحدة تعرقل وتسيس العمل الإنساني

اتهم مندوب سوريا الدائم الى الامم المتحدة بشار الجعفري، خلال جلسة لمجلس الامن، بعض شركاء الامم المتحدة بعرقلة وتسييس العمل الإنساني في سوريا،معتبراَ ان تحسين الوضع الانساني يتطلب اتخاذ عدة اجراءات..