أخبار الرياضة

بايرن ميونخ يوقف انتفاضة بريمن على ملعبه ويبلغ نهائي كأس المانيا

بايرن ميونخ

25.04.2019 | 00:07

نجح بايرن ميونيخ بحسم موقعته المثيرة أمام مضيفه فيردر بريمن 3-2 الأربعاء في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس ألمانيا في كرة القدم، ليبلغ المباراة النهائية حيث سيلاقي لايبزيغ الذي ضمن تأهله الثلاثاء على حساب هامبورغ من الدرجة الثانية.

وشهدت المباراة إثارة لافتة في الشوط الثاني، اذ تمكن بريمن من تعويض تأخره بهدفين نظيفين إلى تعادل في ظرف دقيقة، قبل أن يرد النادي البافاري سريعاً بركلة جزاء لهدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

ويحمل بايرن الرقم القياسي في عدد ألقاب الكأس، اذ توج 18 مرة آخرها عام 2016، علماً بأنه خسر بنتيجة 1-3 في نهائي العام الماضي، أمام اينتراخت فرانكفورت الذي كان يدربه حينها الكرواتي نيكو كوفاتش، المدرب الحالي للفريق البافاري. أما بريمن، فتوج ست مرات آخرها عام 2009، وكان يبحث عن النهائي الأول له منذ 2010 عندما خسر أمام الفريق البافاري برباعية نظيفة.

وستجمع المباراة النهائية المقررة على الملعب الأولمبي في برلين في 25 أيار، بين بايرن ولايبزيغ الذي كان قد بلغ النهائي للمرة الأولى في تاريخه، بفوزه على هامبورغ 3-1 الثلاثاء.

وانتظر بايرن حتى الدقيقة 36 لكسر التعادل السلبي، عندما حول مولر برأسه كرة عرضية في منطقة الجزاء نحو زميله غنابري المتقدم من الجهة المقابلة المعاكسة، لكن الكرة ارتدت من القائم الأيسر وتهيأت بسهولة أمام ليفاندوفسكي غبر المراقب، فأودعها بهدوء بقدمه اليمنى في الشباك.

وفي الشوط الثاني، عزز مولر التقدم بهدف في الدقيقة 63، عندما أوقف تسديدة من خارج المنطقة لزميله ليون غوريتسكا بالقدم اليسرى، وعود إطلاقها قوية في مرمى بافلينكا.

لكن بريمن ضرب بقوة مفاجئة، وتمكن من تسجيل هدف تقليص الفارق في الدقيقة 74 عبر أوساكو الذي استغل بالقدم اليمنى، تمريرة حاسمة من راشيكا، قبل أن يسجل الأخير بنفسه في الدقيقة 75، هدف التعادل بعد هجمة مرتدة سريعة أفلت خلالها الكوسوفي من رقابة المدافع ماتس هوملس بعد سقوطه أرضا أثناء مراوغته.

لكن بايرن لم يتأخر في استعادة تقدمه، اذ انتزع كومان ركلة جزاء أثارت اعتراض لاعبي بريمن بعد احتساب خطأ على زميلهم التشيكي ثيودور جبري سيلاسي، انبرى لها ليفاندوفسكي وسددها متقنة على يسار حارس بريمن الذي ارتمى نحو اليمين (80).

سيريانيوز

لافروف: عسكريون روس يتواجدون على الارض في ادلب.. ونقاط المراقبة التركية لم توقف الهجمات

 اكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، يوم الثلاثاء، "وجود عسكريين روس "على الأرض" في منطقة إدلب لخفض التصعيد" فيما اشار الى ان نقاط المراقبة التركية في ادلب لم تحول دون شن هجمات من قبل الارهابيين على قاعدة حميميم.