أخبار العالم

الجيش العراقي يستعد لانتزاع الفلوجة من "داعش" ويطلب من سكانها المغادرة

صورة ارشيفية

22.05.2016 | 14:42

أعلن الجيش العراقي, يوم الأحد, عن استعداده لاقتحام مدينة الفلوجة وانتزاعها من تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش)، وطلب من السكان الاستعداد لمغادرتها.

نقل التلفزيون العراقي الرسمي, عن خلية الاعلام الحربي قولها أن  الأسر التي لايمكنها الرحيل يجب أن ترفع أعلاما بيضاء لتحديد مواقعها بالمدينة الواقعة غربي العاصمة بغداد.

يشار إلى أن الفلوجة أول مدينة عراقية تقع في أيدي "الدولة الإسلامية" (داعش)  في كانون الثاني 2014 أي قبل ستة شهور من اجتياح التنظيم المتشدد مساحات واسعة من العراق وسوريا.

ونقل التلفزيون عن الجيش "نهيب بكافة المواطنين الذين ما زالوا داخل الفلوجة التهيؤ للخروج من المدينة عبر طرق مؤمنة ستوضح لكم لاحقا."

وتقع الفلوجة على نهر الفرات وعلى بعد 50 كيلومترا غربي بغداد وكان عدد سكانها قبل الحرب يصل إلى نحو 300 ألف شخص, وتحاصرها القوات العراقية وتحالف جماعات مقاتلة تعرف باسم الحشد الشعبي المدينة.

وتضررت الفلوجة التي تعرف باسم "مدينة المآذن وأم المساجد" كثيرا من هجومين شنتهما القوات الأمريكية على مسلحي تنظيم القاعدة في عام 2004.

وتقود الولايات المتحدة منذ عام 2014، حلفاً دولياً يضم أكثر من 60 دولة، لمحاربة تنظيم داعش في سوريا والعراق, حيث أعلن التحالف الدولي مطلع العام الحالي أن الأراضي الخاضعة لسيطرة التنظيم في سوريا تقلصت بنسبة 20% خلال عام 2015, في حين بدأت روسيا بشن طلعات جوية على مواقع التنظيم في 30 أيلول الماضي 2015.

سيريانيوز

 

منظمة تتهم "الادارة الذاتية" بارتكاب انتهاكات بحق معتقليها .. وواشنطن تعلق

اتهمت منظمة "العفو الدولية" الادارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، بارتكاب انتهاكات بحق المدنيين المعتقلين في السجون التابعة لها، بالمناطق الخاضعة تحت سيطرتها، فيما علقت الخارجية الامريكية على ذلك، مشيرة الى انها ستعمل على مراجعة هذه التقارير.