الاخبار السياسية

"يوم الغضب".. إضراب عام في لبنان وقطع طرق احتجاجا على الوضع الاقتصادي المتردي

13.01.2022 | 21:18

نفّذ قطاع النقل البري والاتحاد العمالي العام، اليوم الخميس، إضراباً عاماً، كانت قد دعت له سابقاً، على جميع الأراضي اللبنانية تحت عنوان "يوم الغضب"، احتجاجاً على "عدم تنفيذ الحكومة اللبنانية لوعودها بتحسين الأوضاع المعيشية للسائق العمومي".


استمع الى الاخبار مع نضال معلوف..


وقطع محتجون، غالبيتهم من السائقين، فجر اليوم، العديد من الطرق في مدن لبنانية مختلفة، وذلك على خلفية غلاء المحروقات والخدمات، وتدهور سعر صرف العملة الوطنية، والأوضاع الاقتصادية السيئة.

وقال أحد المتظاهرين في بيروت، لوكالة "سبوتنيك": "نزلنا من الرابعة صباحا، وأغلقنا الطرقات، لدينا مطالب، موضوع الدولار والمواد الغذائية،رغيف الخبز صاروا يحاربونا فيه".

ومن جهته صرح رئيس الاتحاد العمالي العام، بشارة الأسمر، لـ"سبوتنيك"، إن "الهدف من التحركات اليوم هو إيصال الصوت إلى المسؤولين، والارتفاع الهائل في أسعار المحروقات ينعكس سلباً على كل فئات الشعب اللبناني".

وأضاف: "بالمقابل ليس لدينا خطة للنقل العام، واتفقنا مع الحكومة على أن يكون هناك خطة للنقل، دعم السائقين العموميين في القطاع الخاص لأنهم يشكلون 95% من أسطول النقل".
 
وحول التواصل مع الحكومة، تابع الأسمر: "بادر رئيس الحكومة إلى الاتصال بي وتحدثنا مطولاً عبر الهاتف وتواصلت مع الوزراء المعنيين، وأعدت الاتصال برئيس الحكومة، وأعتقد أن باب الحوار سيفتح مطلع الأسبوع المقبل ونستأنف الحوار بإعادة تقييم لسياسة رفع الدعم والرسوم".

ونوه إلى أن "هناك غرفاً سوداء ومنصات ظلام تعمل على رفع سعر صرف الدولار وتدمير الشعب اللبناني، ولا تحرك الحكومة ساكناً".

يذكر أن مواجهات عنيفة اندلعت بالأمس، بين محتجين وعناصر الأمن أمام مصرف لبنان، واستخدمت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق المحتجين على سياسة المصرف، وتدهور العملة المحلية.

ويعاني لبنان أزمات سياسية واقتصادية قاسية، فاقم من حدتها تعثر لمدة طويلة، تشكيل حكومة جديدة في البلاد، و وصل سعر صرف الدولار الواحد في السوق السوداء إلى الـ 34 ألف ليرة لبنانية.

 

سيريانيوز


TAG:

المقداد: الوجود التركي اكبر خطر يهدد استقلال وسيادة سورية.. واقتراح بيدرسن مبادرة خطوة بخطوة مرفوض

قال وزير الخارجية فيصل المقداد الاثنين ان الخطر التركي في الشمال الغربي اكبر خطر يهدد استقلال وسيادة سورية فيما اشار إلى أن نيات بعض المجموعات الانفصالية في الشمال الشرقي "خبيثة".

النقد والتسليف يسمح للمصارف بمنح قروض لتمويل مشاريع صناعية دون التقيد بسقوف الإقراض المحددة

أصدر مجلس النقد والتسليف الاثنين قرارا سمح بموجبه للمصارف العاملة بمنح التسهيلات الائتمانية على شكل "قروض وتمويلات" لتمويل عدد من المشاريع الصناعية إضافة للمشاريع الخاصة بإنتاج الطاقة المتجددة ودون التقيد بسقوف الإقراض المحددة.

بثينة شعبان: لن ننسى ما قدمه سليماني من تضحيات.. وايران هي الدولة الأولى التي ساعدت سورية

قال المستشارة السياسية والاعلامية في رئاسة الجمهورية، بثينة شعبان، اليوم الاثنين، أن بلادها لن تنسى ما قدمه قائد ‏‏"فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، الراحل قاسم سليماني، من تضحيات.‏

عرنوس: انفراجات على صعيد الخدمات الكهربائية في منتصف العام الحالي وحلول قادمة لمشاكل النقل الداخلي

أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس أن النصف الثاني من العام الحالي سيشهد انفراجات على صعيد الخدمات الكهربائية، وعملية تحسين الوضع الطاقوي، والموضوع الأول على طاولة الحكومة للعام 2022 هو موضوع توفير حوامل الطاقة.