أخبار الرياضة

المكسيكي سيرخيو بيريس يحرز لقب جائزة أذربيجان الكبرى للفورمولا واحد

المكسيكي سيرخيو بيريس

01.05.2023 | 19:04

أحرز المكسيكي سيرخيو بيريس سائق فريق ريد بول لقب جائزة أذربيجان الكبرى، المرحلة الرابعة من بطولة العالم للفورمولا واحد، بتقدمه بفارق ثانيتين على زميله بطل العالم في آخر سنتين الهولندي ماكس فيرستابن، الأحد في باكو، ليواصل فريق ريد بول هيمنته.

وفيما حققت ريد بول الثنائية الثالثة هذا الموسم في أربع جولات، حلّ سائق فيراري شارل لوكلير في المركز الثالث أمام الإسباني المخضرم فرناندو ألونسو سائق أستون مارتن، ليمنح إبن إمارة موناكو فريق "الحصان الجامح" أول منصة هذه السنة.

وبعد تتويجه بلقب سباق السبرينت المعدّل نظامه السبت، قلّص بيريس الفارق مع فيرستابن في صدارة الترتيب العام للسائقين إلى ست نقاط (93-87)، علماً ان الموسم يتألف من 23 سباقاً.

ويتبادل سائقا ريد بول التتويج هذا الموسم، فأحرز فيرستابن المركز الأول في البحرين وأستراليا وتوج بيريس في السعودية وأذربيجان، علماً ان ميامي الأميركية تستضيف الجولة الخامسة الأحد المقبل.

واصبح بيريس (33 عاماً) أول سائق يتوج مرتين في باكو، بعد الأولى في 2021.

وبات لوكلير في المركز السادس (28 نقطة) بالتساوي مع البريطاني جورج راسل سائق مرسيدس الذي حقق أسرع لفة، وبفارق ست نقاط زميله الإسباني كارلوس ساينس جونيور الذي حلّ خامساً على غرار مركزه في الترتيب العام.

وبعد حفاظه على المركز الأول في المنعطف الافتتاحي، رضخ لوكلير أمام سيارة ريد بول وفيرستابن في اللفة الرابعة، في حركة كرّرها بيريس في السادسة.

دخل فيرستابن مرأب الصيانة في اللفة العاشرة لتغيير إطاراته تاركاً الصدارة لبيريس، قبل تدخل سيارة الأمان لإزالة سيارة الهولندي نيك دي فريس (ألفاتاوري) بعد اصطدامه بالجدار.

استغل السائقون دخول سيارة الأمان من أجل الخضوع لصيانة مجانية، قبل ارتسام المشهد الختامي، بفوز ثنائي ريد بول أمام لوكلير البعيد 21 ثانية عن بيريس.

وللمرة الأولى هذا الموسم، لم يحل ألونسو (41 عاماً) ثالثاً، إذ جاء بطل العالم مرتين في المركز الرابع مباشرة وراء لوكلير، متقدماً على ساينس جونيور والمخضرم الآخر البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس)، بطل العالم سبع مرات، البعيد 46 ثانية عن الفائز.

سيريانيوز

منظمة تتهم "الادارة الذاتية" بارتكاب انتهاكات بحق معتقليها .. وواشنطن تعلق

اتهمت منظمة "العفو الدولية" الادارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، بارتكاب انتهاكات بحق المدنيين المعتقلين في السجون التابعة لها، بالمناطق الخاضعة تحت سيطرتها، فيما علقت الخارجية الامريكية على ذلك، مشيرة الى انها ستعمل على مراجعة هذه التقارير.