أخبار الرياضة

المكسيكي سيرخيو بيريز يتوج بسباق جائزة موناكو الكبرى للفورمولا واحد

سيرخيو بيريز

31.05.2022 | 16:36

أحرز المكسيكي سيرخيو بيريز سائق ريد بول، المركز الأول في سباق جائزة موناكو الكبرى، المرحلة السابعة من بطولة العالم في الفورمولا واحد، على حلبة موناكو.

وتقدم بيريس الذي بات أول مكسيكي يحقق الفوز على الحلبة الشهيرة في الإمارة، على سائق فيراري الإسباني كارلوس ساينس وزميله في ريد بول بطل العالم الهولندي ماكس فيرستابن، فيما واصل سائق فيراري الثاني شارل لوكلير من موناكو معاناته على ارضه وحل رابعا علما أنه كان أول المنطلقين، وذلك بسبب استراتيجية فاشلة لفريقه في التوقف.

وشهد السباق تقلبات كثيرة بدءا من تأجيل انطلاقته لأكثر من ساعة بسبب الأمطار الغزيرة وصولا إلى حادث تعرض له سائق هاس الألماني ميك شوماخر خرج منه سالما لكنه أدى إلى توقفه لنحو 20 دقيقة حيث عاد السائقون إلى المرآب قبل العودة إلى المنافسة التي كانت حامية الوطيس خصوصا في اللفات الأخيرة بين الرباعي بيريس وساينس وفيرستابن ولوكلير.

وصمد بيريس أمام الضغط الرهيب الذي فرضه ساينس والذي لم يسلم بدوره من ضغط قوي لفيرستابن.

وأعرب بيريس عن سعادته بتحقيق الفوز "الحلم" عقب الاصطدام الذي تعرض له قبل 24 ساعة في التجارب الرسمية.

في المقابل، بدا لوكلير غاضبا من إهداره فوزا في المتناول بعد خسارته وقتا في إحدى محطات التوقف العديدة حث وجد نفسه وزميله ساينس معا في المرآب.

وتقام المرحلة الثامنة من بطولة العالم في أذربيجان في 12حزيران المقبل.

وكان لوكلير يأمل في الاستفادة من وجود زميله ساينس بجانبه على خط الانطلاق من أجل عدم السماح لفيرستابن بتجاوزه وتحقيق فوزه الأول في موناكو واستعادة الصدارة من فيرستابن

وعزز بطل العالم فيرستابن تقدمه على لوكلير إلى تسع نقاط في معركة لقب السائقين.

سيريانيوز

بيدرسن : اجتماع اللجنة المصغرة للجنة الدستورية بتموز.. ويجب تجديد العمل بقرار المعابر الإنسانية بسوريا

أعلن الموفد الاممي إلى سوريا غير بيدرسن أن اجتماع المجموعة المصغرة للجنة الدستورية السورية سينعقد في 25 تموز المقبل، فيما طالب مجلس الأمن بتجديد العمل بقرار المعابر الإنسانية لـ 12 شهرا في سوريا .

واشنطن: النظام السوري لم يطلق سراح سوى بضع مئات من المعتقلين في المرسوم الأخير.... وهذا العدد "قليل"

قال نائب ممثل الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة السفير ريتشارد ميلز أمام مجلس الأمن، الأمس، إن النظام السوري لم يطلق سراح سوى بضع مئات من السجناء حتى الآن في مرسوم العفو الرئاسي الأخير، وهذا جزء صغير ممن لا يزالون محتجزين من قبل النظام.