الأخبار المحلية

"الادارة الذاتية" الكردية: نزوح اكثر من 191 الف جراء العملية العسكرية التركية

12.10.2019 | 13:38

قالت "الادارة الذاتية" الكردية يوم السبت ان استهداف تركيا لمدن وبلدات شمالي وشرقي سوريا اسفر عن نزوح اكثر من 191 الف شخص حتى منتصف ليل يوم الجمعة.

وقالت "الادارة الذاتية" في بيان لها نشر على صفحتها الرسمية على الفيسبوك انه "مع تصاعد حدة العمليات العسكرية نتيجة الغزو التركي لمناطق شمال وشرق سوريا تزداد الأزمة الانسانية عنفا ومأساة وتعقيدا".

واضاف البيان ان " الاستهداف العشوائي من قبل الجيش التركي لمدن وبلدات شمال وشرق سوريا والاستهتار بحياة المدنيين, تسبب بحدوث موجات نزوح كبيرة جداً تسببت في افراغ مدن بكاملها من سكانها, فقد بلغ مجمل عدد النازحين 191069 نازح حتى منتصف ليل الجمعة 11/10/2019".

وكانت الأمم المتحدة قالت الجمعة إن نحو 100 ألف شخص تركوا منازلهم في شمال شرق سوريا، حيث يتزايد عدد من يلوذون بالملاجئ والمدارس في أعقاب التوغل العسكري التركي في المنطقة هذا الأسبوع.

وتابع البيان ان "مناطق شمال وشرق سوريا, تضم في المدن والمخيمات, ما يقارب مليون نازح من مختلف مناطق سوريا قبل العدوان التركي, مما يشكل ضغطا سكانيا هائلا على هذه المنطقة التي تعاني مسبقا من التهميش وضعف الخدمات, ويعطي رؤية حول حجم الكارثة الانسانية مع تحول أبناء المنطقة المستضيفين الى نازحين".

وختمت "الادارة الذاتية" بيانها بأن "وقف العدوان التركي واجب انساني وأخلاقي على المجتمع الدولي, لذا ندعو كل الدول ومنظمات المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان الى القيام بواجبهم لإيقاف هذا العدوان ودونما تأخير لأنه في كل لحظة تمر تزداد الأزمة الانسانية تعقيدا".

واطلق الجيش التركي يوم الاربعاء عملية "نبع السلام" ضد المقاتلين الاكراد في شرق الفرات.

وأثارت العملية العسكرية التركية ادانات دولية وتحذيرات من تداعيات الحملة، والتي قد تتسبب بـ"كارثة انسانية" وعودة ظهور داعش من جديد، في حين تشير تركيا الى ان الهدف من حملتها "ضمان سلامة حدودها"، وضمان عودة السوريين إلى ديارهم بـ"أمان".

سيريانيوز


TAG:

البرلمان البريطاني يصوت على إرجاء موعد "بريكست".. وجونسون يرفض

صوت مجلس العموم البريطاني، يوم السبت، على إلزام الحكومة بتمديد موعد اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، إلى أن يتفاوض رئيس الوزراء بوريس جونسون مع بروكسل على مهلة جديدة غير التي سبق وحددها في 31 من الشهر الجاري.