الاخبار السياسية

الخارجية الامريكية: قصف مشفى بحلب "مستهجن".. وعلى موسكو الضغط على دمشق لوقف الهجمات

28.04.2016 | 21:13

وصفت وزارة الخارجية الامريكية, يوم الخميس, استهداف مشفى في حلب بانه "مستهجن", داعية روسيا إلى استخدام "نفوذها للضغط" على الحكومة السورية لوقف الهجمات والتي اسفرت عن سقوط عشرات القتلى, مشددة على ان الحل السياسي هو الطريق لحل الازمة.

ونقلت وكالة الانباء (رويترز) عن المتحدث باسم الخارجية جون كيربي قوله ان " واشنطن ما زالت تجمع المزيد من المعلومات عن الهجوم الذي وقع على مستشفى تدعمه منظمة أطباء بلا حدود الخيرية وإن عشرات القتلى سقطوا فيه على ما يبدو".

وقالت منظمة أطباء بلا حدود في تغريدة على "تويتر" إن ضربة جوية مباشرة، ليل الأربعاء، دمرت مستشفى تدعمه في منطقة يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في مدينة حلب.

وأسفر القصف الذي استهدف المستشفى بمقتل طبيب أطفال وهو الوحيد الموجود في الأحياء الشرقية تحت سيطرة الفصائل المعارضة في شرق مدينة حلب، وطبيب أسنان.

واشار كيربي الى ان "الهجوم يحمل ملامح الهجمات التي شنتها الحكومة السورية على المنشآت الطبية وعمال الطوارئ فيما سبق".

ونفى مصدر في الجيش النظامي، يوم الخميس، استهداف المقاتلات الحربية، مستشفى في حي السكري بحلب، معتبرا أن "الهدف من هذه الاتهامات التغطية على جرائم الإرهابيين في استهداف المدنيين", كما أكدت وزارة الدفاع الروسية ان مقاتلاتها لم تستهدف المشفى ولم تقم بأي تحليق في منطقة حلب خلال الأيام الأخيرة.

ودعا كيربي النظام السوري "لوقف هذه الهجمات الحمقاء التي تمثل بالطبع انتهاكات لوقف العمليات القتالية" .

واعتبر كيربي ان وقف العمليات القتالية في سوريا "معرض لخطر كبير" بسبب "الانتهاكات المستمرة".

وتشهد عدة مناطق بسوريا وخاصة حلب تصاعدا في الاعمال القتالية, في الآونة الأخيرة, ما يؤدي إلى وقوع قتلى وجرحى, بعد انخفاض وتيرتها مؤخرا, اثر دخول اتفاق "الهدنة" حيز التنفيذ في 27 شباط الماضي, حيث تتبادل الأطراف اتهامات بالمسؤولية عن وقوع خروقات مستمرة.

سيريانيوز

 

 

الاسد: ما ينقصنا في المجتمع السوري هو تفعيل الحوار بين مختلف الشرائح وعلى كل المستويات

قال الرئيس بشار الاسد إن أهم ما ينقصنا في المجتمع السوري، ومجتمعاتنا العربية عموما، هو تفعيل الحوار بين مختلف الشرائح وعلى كل المستويات.. الحوار البناء الهادف لإيجاد الحلول وتطبيقها، وليس الحوار من أجل الحوار فقط".